مسئولياتك القانونية كصاحب مشروع مُبتدئ فى دُنيا الأعمال

0 42

عندما تبدأ بأعمالك قد تستسلم لفكرة إشراك المستشار القانوني في جميع أمور مشروعك بهدف الأخذ بالمشورة وإعداد المستندات، ولكن سرعان ما تتراكم أتعاب المستشار القانوني بسرعة، وغالباً ما يًذهل صاحب المشروع حديث العهد بأمور المال والأعمال والتجارة من قيمـة الفواتير الأولى لأتعاب المستشار القانوني الخاص بمشروعه.

عندها ستعرف أنه كان من الأفضل أن تقوم بنفسك بالأبحاث وبإعداد المستندات، ومن ثم تستفيد من خبرة المستشار القانوني في تنقيح ما قُمت بعمله، لذا عليك التعرف على مسئولياتك القانونية كصاحب مشروع مُبتدئ فى دُنيا الأعمال.

عندما تٌقرر بدء وتأسيس وإدارة مشروع تقع عليك مسئوليات القانونية، وتتضمن هذه المسئوليات تسديد الضرائب، وأتباع قوانين العمل فيما يخص العاملين، والحصول على التراخيص والتصاريح اللازمة للمشروع، وتطبيق عُقود الإيجار وغيرها من التعاقدات، وربما التأمين على المشروع.

ومن ضمن مسئولياتك التعرف على المُتطلبات القانونية التى تؤثر على مشروعك، ولست مضطرًا إلى معرفة جميع القوانين واللوائح بالتفصيل، ولكن عليك أن تعرف من أين تستقي معلوماتك، ونوعية المعلومات التي يهمك معرفتها.

لذلك إليك أهم المسئوليات القانونية للشركات الناشئة التي عليك معرفتها…

الضرائب

تتأثر المشروعات الصغيرة بالضرائب والرسوم أكثر مما تتأثر بها المشروعات الكُبرى بسبب شمول هذه الأخيرة بأنظمة الحوافز والإعفاءات والتسهيلات والدعم، وهذه الضرائب والرسوم هي في نهاية المطاف تكلفة، فتزداد بالتالي التكاليف الكلية، وهذا الشيء يؤثر على الأرباح.

ويعتبر نظام الضرائب أحد أهم المشاكل التي تواجه المشروعات الصغيرة في جميع أنحاء العالم. وتظهر هذه المشكلة من جانبين سواء لأصحاب المشروعات من حيث ارتفاع الضرائب، وهي كذلك مشكلة للضرائب، نظراً لعدم توفر البيانات الكافية عن هذه المنشآت مما يضيق عمل جهاز الضرائب.

فعندما تُدير مشروعك الخاص سوف تقع عليك بعض الأعباء الضريبية. والضرائب جُزء من إدارة المشروع، وهي تُطبق على الجميع، وسيقوم مشروعك بجمع وإدارة بعض الضرائب لصالح السُلطات المُختصة مثل ضريبة المبيعات أو ضريبة القيمة المُضافة، وضريبة الدخل بالنسبة للموظفين. والضرائب يدفعها الزبائن والمُوظفون، ويقوم مشروعك بجمعها ودفعها للسُلطات المُختصة.

ويقوم المشروع بدفع الضرائب الأخرى بنفسه، ومن أهمها الضريبة التى يتم دفعها على أرباح المشروع، وهذه الضريبة ستدفعها أنت بوصفك المالك، أو سيدفعها المشروع نفسه حسب صيغة المشروع الذي تُديره، وهُناك أيضًا ضرائب أخرى سيدفعها مشروعك مثل ضريبة المبيعات أو ضريبة القيمة المُضافة، عندما يقوم مشروعك بشراء المُنتجات أو الخدمات من المشروعات الأخرى.

التأمين

لا شك في أن التأمين هو من المسئوليات القانونية للشركات الناشئة الأكثر إهمالاً لدى المشروعات الصُغرى، لأنهم يخطئون بالاعتقاد بأنّهم لا يستطيعون تحمّل كلفة ذلك. ولكن الحقيقة هي أنّ هذه المشروعات لا تستطيع الاستغناء عن عقد تأمين مناسب لها، فبدون هذا الأخير إنّما تعرّض مصدر رزقها إلى الخطر، وربما لهذا السبب بالذات قد يطلب منكم عدد كبير من أصحاب المصلحة ممن يتعاملون مع المشروع كالمُقرضين مثلًا أن تستعينوا بتغطية التأمين.

ويُعطى التأمين لمشروعك بعض الأمان المالى ضد الحوادت المُختلفة. فعدم توفير التأمين المناسب لمشروعك هو خطأ؛ لأنّ كارثة ما قد تتسبب بإيقاف أعمالكم إقفالًا دائمًا، أو قد تخرّب موجوداتكم على أقل تقدير. فدائمًا ما يُصاحب إدارة المشروع الكثير من المخاطر، وتتباين أنواع المُخاطرة حسب نوع المشروع الذي تديره، مثل حُدوث هُبوط فى الطلب على مُنتجك، هى جُزء من إدارة المشروع، ولكن يُمكن تغطية الأنواع الأخرى من المُخاطرة عن طريق التأمين.

ويُمكنك التأمين على مُعظم الأشياء إن لم يكُن جميعها. فعلى سبيل المثال يُمكن التأمين على ما يلي:

  • يُمكنك التأمين ضد السرقة على جميع العقارات والآلات والمخزون والمركبات.
  • يُمكنك التأمين على العقارات ضد التلف الذي يسببه الحريق والحوادث.
  • يُمكنك التأمين على شخصك وموظفيك ضد حوادث العمل.

المُوظفون

بعد ان تنشأ المشروع سوف يكون لديك طاقمًا من الموظفين والعمال اللذين يعملون عندك. فينبغى عليك الوفاء بإلتزاماتك تجاهم بصفتك صاحب عمل، فيجب عليك أن تتثقف قانونيًا، لكي تعرف حقوقهم وواجباتهم بشكل جيد، وتتعرف على القوانين الخاصة التي قد تسري على نوعية مشروعك، وقوانين العمل العامة السائدة، الالتزامات التي تمليها عليك هذه القوانين، كـ الحد الأدنى للأجور، وساعات العمل، والإجازات، والإجازات المرضية، وإجراءات السلامة والصحة المهنية.

التراخيص والتصاريح

بعد وضع اللمسات الأخيرة لإنشاء المشروع، والتي بدأت بإتخاذ المُوافقات لإنشائه، ثم الإجراءات التنفيذية من الجهات المُشرفة، يُصبح المشروع الآن حقيقة قائمة، وعلى صاحب المشروع أن يتولى الأتصال بجهات التراخيص والتصاريح المُختصة، كى يتم تسجيله كمشروع قائم يؤدى نشاط في ظل القانون.

تحتاج المشاريع إلى الحصول على ترخيص من السُلطات المُختصة للعمل. أبحث عن التراخيص والتصاريح التى تلزم مشروعك، وكيفية الحصول عليها، وقد يلزم حصولك على تصاريح من الوزارات والدوائر المُختلفة ذات العلاقة بعمل مشروعك كـ وزارة الصحة مثلًا. وقد يلزم تسجيل مشروعك واختيار اسم تجارى له، وقد يكون عليك التسجيل فى عضوية الجمعيات أو مؤسسات الأعمال المُتخصصة مثل غرفة التجارة والصناعة وغيرها.

عليك مُراجعة الجهات الحكومية والرسمية المعنية بتسجيل وترخيص المشروعات، مثل وزارة الصناعة والتجارة والغُرف التجارية، وهيئة الإستثمار وغيرها؛ للأطلاع على شروط التسجيل والتراخيص وإجراءاتها. كما عليك تسجيل علامتك التجارية بشكل رسمي في الجهات المختصة الحكومية، لكي تضمن عدم سرقتها منك بعد نجاح المشروع، وتضمن استمراره بدون مشاكل.

إمساك الدفاتر والسجلات

هُناك سجلات ودفاتر إلزامية، أى ألزم المُشرع المشروع أن يمسكها، بما يكفل بيان مركزه المالى بدقة، وبيان ما له وما عليه من إلتزامات وديون متعلقه بعمله، إلا أن هُناك بعض السجلات والدفاتر التى يلجأ المشروع لها، لأثبات بعض عملياته ولم ينُص عليها القانون، وإنما هى سجلات ودفاتر مُتممة ومُكملة للنظام المُحاسبي بالمشروع.

والنهاية تذكر أن الغرض من كُل ذلك هو مساعدتك على إدارة مشروعك بكفاءة وفعالية، وتمكين الهيئات المُختصة من تقييم ومُتابعة نشاط مشروعك، وتقليل تكلفة أتعاب المُستشار القانونى، فى بداية رحلتك فى دُنيا الأعمال…

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...