4 خطوات تكفل لك انطلاقة مشرقة ومختلفة في 2018

0 30
في كلّ سنة نستقبل عاماً جديداً بفرحةٍ وسعادة ننتظرها بفارغ الصبر لكي نحتفل بها ونبدء بـ انطلاقة مشرقة ونهنئ بعضنا البعض، ونودّع سنةً ماضيةً على أمل أن تكون أفضل من التي مَضت، وتكون مليئةً بالخيرات، وتتحقّق فيها كلّ الأمنيات، إليكم أجمل رسائل رأس السّنة الجديدة إهداءً لجميع الأصدقاء والأقارب والأحباب.

لا شيء سيتغيّر، إن لم تبادر إلى تغيير واقعك بنفسك. خطوات بسيطة قد تكفل لك انطلاقة سنة مشرقة ومختلفة. كلّ ما يتوجّب عليك فعله أن تبحث عن جديدٍ في حياتك، وأن تحاول تحسين علاقاتك الشخصية بأصدقائك وزملائك في العمل والأهم أن تتجرّأ على اتخاذ قراراتٍ مصيرية خارجة عن إطار الروتين.

إليكم 4 خطوات تكفل لك انطلاقة مشرقة ومختلفة في 2018:

1ـ التسامح بين الأصدقاء المتخاصمين:
ابدأ سنتك الجديدة بعيدًا من كامل الضغوط المجتمعية التي واجهتك في العام المنصرم، والتي غالبًا ما تنتج من سوء تفاهم مع الأصدقاء أو الزملاء في العمل.

تخطي الخلافات الشخصية يعطيك دفعًا نحو الغد ويجعلك تقيس مدى التغيير الإيجابي الذي سيطرأ على حياتك. وتشير الدراسات إلى أن أبرز الأسباب التي تدفع الإنسان إلى الكآبة تتلخّص في فقدان الاشخاص المقرّبين مما يولّد الشعور بالوحدة. أن أكثر من 80% من الأشخاص الذين عايشوا الاكتئاب في حياتهم ارجعوا السبب في ذلك إلى افتقادهم أشخاصًا مقرّبين لهم اختفوا فجأةً من حياتهم نتيجة الموت أو الخلافات الخاصة.

حاولوا أن تبحثوا عن حلولٍ تقرّب المسافات بينكم وبين الآخرين، وانظروا دائمًا إلى النصف الممتلئ من الكوب. الجميع يخطئ والجميع تعتريه بعض العيوب، لكن ليس الجميع يمتلك قلبًا كبيرًا أو عقلًا شجاعًا قادرًا على التسامح.

2ـ قضاء يوم كامل مع عائلة محتاجة  :
إنها مبادرة إيجابية من اجل انطلاقة مشرقة شأنها أن تساعدك على تخطّي السلبية التي تعتريك والتفكير بإيجابية والتركيز على نقاط القوّة التي تمتلكها والتي يفتقدها سواك. حتى أنك بهذه الطريقة ستتخلّص من أكثر من 50% من الضغوط النفسية التي شغلت تفكيرك والتي لا أهمية حقيقية لها.

إذا كنت لم تقم بهذه المبادرة من قبل، فهذا يعني انك تعيش تجربة جديدة. العطاء والمساعدة والاستماع إلى مشاكل الآخرين أمور تعادل في تأثيرها الإيجابي على الحالة النفسية للإنسان القيام بأي نشاط رياضي أو ترفيهي.

3ـ السفر لأول مرّة في حياتك:
في حال لم تقدم على هذه الخطوة بعد، فإنه الوقت الأنسب للذهاب في رحلة خارج حدود الأماكن المألوفة من اجل انطلاقة مشرقة .

إنك هنا تساعد نفسك على اكتشاف أمورٍ جديدة خارجة عن القالب الروتيني الذي اعتدته، مهما كان يوحي بالأجواء الإيجابية. لا شك في أن وجهتك الأنسب في هذا الإطار تتمثّل في الولايات المتحدة الاميركية أو كندا حيث إن احتفالات الميلاد ورأس السنة في أميركا الشمالية لها وقعٌ خاص ومختلف.

4ـ اتخاذ قرار جريء:
حاول أن لا تصطحب ترددك معك إلى السنة الجديدة لتبدء بـ انطلاقة مشرقة .

تخلّص من الأمور التي تشغل رأسك من خلال اتخاذ قرارات جريئة.

إذا كنت تتردّد في الدخول في علاقة جديدة إلى جانب شريك جديد، اتخذ القرار وأعط فرصة للتغيير.

وإذا كنت تطمح للتقدم الوظيفي، فابحث عن نفسك في المكان الذي يلبي طموحاتك.

تذكّر دائمًا أن التأقلم مع واقعٍ جديد مهما كانت نتائجه، أفضل من الاعتياد على العيش في واقعٍ روتيني غير مستحب.

أن أكثر من 90% من الأشخاص الذين عرفوا النجاحات المهنية والعاطفية في حياتهم هم أنفسهم الذين اتخذوا قرارًا جريئًا لا يخلو من المغامرة.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
6-10 March
تعليقات
جاري التحميل...