أفضل متحف أوروبي «طفولة في حرب» يفوز بجائزة!

0 55
تمكن متحف بوسني صغير يعرض حياة الأطفال خلال فترة حروب البلقان في غضون عام من افتتاحه من الفوز بجائزة أفضل متحف أوروبي وقرر أن ينطلق إلى العالمية.

بدأ متحف «طفولة في حرب» في سراييفو الذي يضم مجموعة من تذكارات بوسنيين قضوا طفولتهم وسط أهوال الحرب في التسعينيات، في جمع مقتنيات شخصية من أطفال يعيشون تحت وطأة نزاعات أخرى في سورية وأوكرانيا على سبيل المثال.

ولدت الفكرة من رحم معاناة مؤسس المتحف جاسمينكو خليلوفيتش وتحولت إلى مشروع طويل الأجل لإنشاء أكبر أرشيف عالمي عن تأثير الحرب على الأطفال.

وقال خليلوفيتش «الحديث عن الحرب من وجهة نظر طفل هو أقوى رسالة ضد الحروب». وأضاف أن التخلي عن المقتنيات الشخصية يساعد أيضا الأطفال في التعامل مع صدمة الحرب.

وكانت الحرب البوسنية بين 1992 و1995 أكثر الحروب فتكا في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وجمع المتحف أكثر من 4000 قطعة وتسجيلات مصورة لمقابلات تزيد مدتها عن 150 ساعة. وقال خليلوفيتش إن مقتنيات من صراعات أخرى قد تعرض العام المقبل.

ومن بين هذه المقتنيات زجاجة عطر قدمتها طفلة سورية (10 أعوام) من حمص. وتخص الزجاجة والدها الذي قُتل وهو في طريقه إلى العمل. وكانت الطفلة تحتفظ بها لتستعيد ذكرياتها بعد أن لجأت إلى لبنان

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...