يوم للشوكولاتة يدخل الفرح على أهالي دمشق

0 8

ست شركات و12 صانعا للشوكولاتة يشاركون بشكل منفرد في مهرجان دمشق الذي استمر يوما واحدا وشهد إقبالا كبيرا في ظل عروض تذوق مجانية.

دمشق – أدخلت إبداعات من الحلوى بجميع الأشكال والأحجام إحساسا ببهجة الأعياد على نفوس أهل دمشق مع بدء أول مهرجان للشوكولاتة في المدينة السبت الماضي.

وانتشرت العديد من المعارض والمهرجانات في أنحاء البلاد، بينما تصدت القوات السورية لفصائل مسلحة في غرب البلاد.

وشاركت ست شركات و12 صانعا للشوكولاتة بشكل منفرد في مهرجان دمشق الذي استمر يوما واحدا وشهد إقبالا كبيرا في ظل عروض تذوق مجانية وقد تزامن مع يوم العطلة.

وقالت ميادة العُلبي التي نظمت المهرجان “كان يوما مفتوحا، لعيد الشوكولاتة، بمناسبة شهر الأعياد، المولد النبوي الشريف وأعياد الميلاد ورأس السنة”.

وكانت صناعة الشوكولاتة مزدهرة في سوريا في فترة ما قبل الحرب وكانت تُصدّر إلى العديد من الدول.

وأفادت مشاركة في المهرجان تدعى آلاء “منذ الصباح الباكر تقبل وفود كثيرة من الناس علينا وقد فاق عددها بكثير ما كنا نتصوّره، لم يكون متوقعا في الحقيقة أن يصل إلى المهرجان كل هذا العدد من الناس، وهذا دليل على أن السوريين بحاجة ماسة لتغير الجو وإدخال الفرحة على قلوبهم”.

وأوضحت زائرة للمهرجان تدعى رويدة عبود سبب زيارتها قائلة “أردت المجيء من أجل الفرجة وأخذ فكرة، وكذلك فرصة لتغيير الروتين والتفاؤل بقدوم أيام حلوة مفرحة كلها أعياد”.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...