تطبيق Facebook Messenger Lite اكثر من 100 مليون تحميل

0 32
تم تحميل تطبيقات الفيسبوك الأساسية مرات لا تحصى على الرغم من حقيقة أنها تستهلك الكثير من الموارد على الأجهزة وتتطلب الكثير من بيانات الإنترنت. ومع ذلك، فقد قامت شركة الفيسبوك في شهر أكتوبر من العام الماضي بإصدار تطبيق Facebook Messenger Lite والذي يأخذ مساحة أقل على أجهزة المستخدمين ويستهلك مقدار أقل من بيانات الإنترنت. وفي البداية، قامت الفيسبوك بإصدار هذا التطبيق في الأسواق الناشئة حيث أثبت أنه مفيد للغاية. وفي وقت لاحق، قامت شركة الفيسبوك بإصدار هذا التطبيق على الصعيد العالمي، والآن يفتخر تطبيق Facebook Messenger Lite بكسره لحاجز 100 مليون عملية تثبيت.تم إطلاق تطبيق Facebook Messenger Lite في الأسواق الناشئة في البداية، ولكن قامت الشركة في وقت لاحق بإصداره في معظم الأسواق حول العالم في وقت سابق من هذا العام. وجدير بالذكر أن التطبيق وصل إلى 50 مليون عملية تثبيت في شهر أغسطس الماضي. ونظرًا إلى أنه تم إصدار هذا التطبيق الآن على الصعيد العالمي، فليس من المفاجئ أن نراه يضاعف عدد التثبيتات في غضون أربعة أشهر تقريبًا.

كما سبق وأشرنا، يهدف هذا التطبيق الخفيف الوزن لتوفير تجربة Facebook Messenger للمزيد من المستخدمين في جميع أنحاء العالم بغض النظر عن عمر هواتفهم الذكية. وكما يوحي إسمه، فقد تم تصميم هذا التطبيق ليكون بمثابة نسخة خفيفة من تطبيق Facebook Messenger الأصلي. نظرًا لإختلاف هواتف الأندرويد وإمكانياتها وقدراتها، فلا يزال هناك الكثير من أجهزة الأندرويد التي لا تملك المؤهلات اللازمة لتشغيل تطبيق Facebook Messenger الأصلي. وللتأكد من أن غالبية مستخدمي الهواتف الذكية يستطيعون الإستمتاع بتجربة Facebook Messenger، قامت شركة الفيسبوك بإصدار تطبيق Facebook Messenger Lite. هذا التطبيق يتطلب مقدار قليل من قوة المعالجة والذاكرة للعمل. حتى أنه يتطلب مقدار قليل من الإنترنت بالمقارنة مع تطبيق Facebook Messenger الأصلي.

وبما أن هذا التطبيق يعد بمثابة نسخة محسنة من تطبيق Facebook Messenger الأصلي، فالعديد من الميزات مثل Messenger Day، وتأثيرات الكاميرا ستكون مفقودة. ومع ذلك، فهو لا يزال يسمح للمستخدمين بالبقاء على إتصال مع أصدقائهم وأفراد عائلاتهم وهو الغرض الذي يستخدم من أجله الكثير من الأشخاص تطبيق Facebook Messenger في المقام الأول.

المصدر.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
6-10 March
تعليقات
جاري التحميل...