10 معلومات مدهشة لا تعرفينها عن العطور

0 36
“المرأة التي لا تضع العطر لا تملك مستقبلاً”، واحد من أشهر الأقوال للمصممة الأيقونيّة Coco Chanel، فهي كانت تدرك التأثير الذي تتركه المرأة من خلال عطرها. إن كنتِ من عاشقات العطور وتعتمدينها يومياً أم لا، وإن كنتِ تدركين الأماكن الصحيحة لتطبيق العطر أم لا، هناك العديد من الحقائق التي تجهلينها عن هذا المستحضر الذي لا غنى عنه.

 

  • رائحة العطر يمكن أن تغيّر مزاجكِ: أظهرت الدراسات أن المكوّنات الموجودة في العطور تؤثّر على مزاج الإنسان. هل تشعرين بالغضب والتوتّر؟ انثري القليل من عطر يرتكز على اللافندر فهو قادر أن يجعلكِ تسترخين.
  • رائحة العطر نفسه تختلف عند التطبيق بين شخص وآخر: هذا الأمر يعود لاختلاط رائحة العطر برائحة جسمكِ الطبيعيّة. التعرّق، العوامل البيئيّة وحتّى نظامكِ الغذائي جميعها تلعب دوراً في الطريقة التي تظهر بها الرائحة عليكِ بشكلٍ مختلف عن صديقاتكِ.
  • العطور الرجاليّة ليست للرجال فقط: فبحسب الإحصائات 30% من النساء تعتمد عطراً رجالياً، والأمر يعود لتركيبة بعض العطور الدقيقة التي لا تظهر فرقاً واضحاً بين الروائح الرجاليّة البارزة والنفحات الأنثويّة.
  • فرك معصميكِ عند تطبيق العطر هو خطأ شائع: بحيث أن القيام بهذه الحركة من شأنه أن يسبّب خللاً بتركيبة العطر فلا يدوم لوقتٍ طويل.
  • صانعو العطور في العالم نادرون فهذه الوظيفة تتطلّب التمتّع بحاسة شمّ استثنائيّة. على سبيل المثال، صانع العطر المبتدىء عليه الخضوع لاختبار يشمل شمّ 250 مكوّن وتسميّة كلّ منها.
  • الشعر يحفظ الرائحة أكثر من البشرة: من خلال الزيوت الطبيعيّة التي يحويها يجعل الشعر رائحة العطر تدوم أكثر من البشرة. فضلاً عن ذلك، تنقل فروة الرأس الحرارة إلى الخصلات التي بدورها تتحرك باستمرار معكِ، فينتشر عطركش في الأجواء باستمرار. لكن حذاري، لا ينبغي تطبيق العطر باستمرار مباشرة على الشعر لأن ذلك يسبّب جفافه. الحلّ البديل؟ يمكنكِ نثر القليل على الفرشاة ثمّ تمشيط خصلاتكِ.
  • هناك بعض النفحات التي تجذب الرجل إلى المرأة وتجعله غير قادر على مقاومتها ومنها: الفانيلا، المسك، اللافندر، خشب الصندل، البرتقال والقرفة.
  • البشرة الدهنيّة تمتص العطر وتحفظه لمدّة أطول، لذا استخدمي مستحضر الفازلين على مناطق جسمكِ التي ترغبين بوضع العطر عليها لتدوم رائحته لوقت طويل.
  • إحفظي عطركِ في أماكن باردة لأن بعض العناصر والمكوّنات تتحلّل سريعاً نتيجة الضوء والحرارة مما يؤدي إلى إضعاف رائحة العطر وبالتالي تزول سريعاً بعد وضعه.
  • رائحة العطر لا تحسّن مزاجكِ فقط بل ترتبط بذكرياتكِ أيضاً. كلّما كانت رائحة ما مألوفة، كلّما زاد تقدير الناس لها. السبب؟ قرب منطقة الدماغ وتحديداً الجهاز الحوفيّ الذي يتعرّف على الروائح، من منطقة الذكريات ومنطقة المشاعر. مثلاً، بعض الروائح الشهيّة قدّ تذكّركِ بالطفولة، كما عادةً ما نحبّ أيضاً الروائح المحفورة في مخزوننا الثقافيّ الاجتماعيّ، كرائحة كريم مرّطب لليدين أو نوع معيّن من رذاذ الشعر.
تعليقات
جاري التحميل...