سياسة جديدة للـ يوتيوب تصعيب مهمة صناع المحتوى

0 26

أعلنت شركة يوتيوب -المملوكة لشركة غوغل- عن فرض شروط جديدة أكثرَ صرامة على صناع المحتوى، يجعل تحقيق الربح من الفيديوهات التي ينشرونها في قنواتهم أكثر صعوبة، خاصة بالنسبة للناشرين الجدد.

فقد منحت “شروط الخدمة” الجديدة لشركة يوتيوب صلاحية إزالة خيارات كسب المال من الإعلانات في الفيديوهات التي يرى المواقع أنها “غير ملائمة للمعلنين” (not advertiser-friendly).

ويتضمن الجزء الأول من الإستراتيجية الجديدة شرطا يلزم الناشرين بعدد معين من المشتركين لا يقل عن ألف مشترك، وأن يكون أكثر من أربعة آلاف ساعة من محتوى القناة قد شوهد خلال السنة الماضية. ويمثل هذا -وفقا ليوتيوب- “معيارا أعلى” من الشرط السابق، وهو أن يمتلك صاحب القناة عشرة آلاف مشاهدة.

وكانت الشركة بدأت خلال الأسابيع القليلة الماضية إرسال تنبيهات إلى صناع المحتوى تخطرهم بالتعديلات الجديدة، لكن هذا ساهم في إلقاء الضوء على الأسباب الفضفاضة التي اختارت الشركة أن تكون مبررا لمنع نشر الإعلانات في الفيديو.

وتشمل تلك الأسباب: “الدعابة الجنسية”، و”استخدام لغة غير ملائمة” (مثل اللغة الفاحشة)، و”مواضيع وأحداث حساسة أو مثيرة للجدل، تشمل مواضيع تتعلق بالحرب، والصراعات السياسية، والكوارث الطبيعية والمآسي، حتى لو لم تظهر الصور في الفيديو”.

وبررت يوتيوب خطوتها هذه بأنها ستتيح التعرف على منشئي المحتوى الذين يساهمون بشكل إيجابي في بناء المجتمع، ويساعدون في تحقيق المزيد من العائدات الإعلانية بعيدا عن المحتوى المسيء.

لكن أصحاب القنوات الصغيرة قالوا إن هذه الخطوة التي قد تحرمهم من مداخيل الإعلانات التي كانت تغطي تكلفة الإنتاج، وعبّر بعضهم عن خشيتهم من أن الشروط الجديدة قد تعني أنه حتى التحدث عن الأحداث السياسية الجارية قد تكون فيه مخاطرة بإزالة إعلاناتهم.

وتأتي هذه الخطوة بعد سلسلة من مقاطعة معلنين ليوتيوب، وجدال صاحب نشر مدون مقطع فيديو لجثة شخص يعتقد أنه أقدم على الانتحار، وبطء استجابة يوتيوب لمثل هذا الأمر.

تعليقات
جاري التحميل...