نبذة عن رواية طوق الياسمين

0 49

الرواية

الرواية شكل من أشكال الفنون الأدبية الجميلة، وهي عبارة عن قصة خيالية أو واقعية طويلة يتم سرد أحداثها بلغة نثرية، وتتميز بأنها تسلط الضوء على أحداث جوهرية للواقع والحقيقة الإنسانية، وقد ظهرت واشتهرت في أوروبا في القرن الثامن عشر الميلادي، فكانت مؤثرا ً قوياً بالمجتمع، وتحتاج كتابة الرواية إلى الكثير من الإبداع والصبر والمثابرة والعزم سواء كانت واقعية أو بوليسية أو رومانسية أو تجارية أو تاريخية، ورواية طوق الياسمين من الروايات التي اشتهرت على نطاق واسع، وسنقدم نبذة عن رواية طوق الياسمين لزيادة ترسيخ مفهوم الرواية.

نبذة عن رواية طوق الياسمين

  • كاتب الرواية هو الكاتب الجزائري الكبير واسيني الأعرج، ويمتاز بلغته العربية القوية.
  • تقوم رواية طوق الياسمين على قصتين مدمرتين للحب، فالأولى بين الجزائرية مريم وابن بلدها واسيني، والثانية بين الشاب الجزائري عيد مع ابنة دمشق سيلفيا.
  • تتألف من أربعة فصول معنونة وهي: سحر الحكاية، الطفلة والمدينة، وبداية التخول، ومسالك النور.
  • اعتمد الكاتب على طريقة الخطف في سرد الأحداث، فينتقل من آخرها إلى أولها ثم يتسلسل بالسرد لينهيها بالفاجعة والمآساة.
  • تبدأ قصة مريم وواسيني بإعجاب يحصل بينهما ليتحول إلى حب وعشق جارف يرتكبون معاً العلاقة المحرمة، وتشعر مريم برغبتها القوية في أن تحمل بطفل لذلك توضح لحبيبها ضرورة الزواج، إلا أنه يرتبك ويتراجع بهدوء ويبين لها أنه ليس مؤهلاً للزواج وتحمّل مسؤولياته، فتهدده بلجوئها إلى الشاب صالح الذي يحبها بشكل جنوني وينتظر منها إشارة للزواج منها، فيجيبها واسيني بحرية الاختيار.
  • تنفذ مريم تهديدها وتتزوج من صالح ولكنها تندم بسبب زيادة تعلقها بحبيبها، وفي هذه الأثناء ينعزل واسيني الناس ليعيش في شقة صغيرة في سوق ساروجا.
  • تبدأ مريم بالبحث عن واسيني ضاربةًّ كل ما يحيط بها بعرض الحائط، لتجده أخيراً وتصل إليه وتقيم معه علاقةً جسدية وتصر على أن تحمل طفله لا طفل زوحها، ويكون ما تريد ولكن يخطفها القدر فتموت وهي تلد ابنتها ساره .
  • تترك مريم واسيني غارقاً في الحزن عليها لبقية عمره، حتى كتب روايته التي استغرقت سنوات منه.
  • تدور القصة الثانية بين الشاب الجزائري المسلم عيد عشاب والدمشقية المسيحية سيلفيا، حيث يرفض والدها تزويجه إياها لاختلاف الأديان.
  • يعيش الحبيب مآساته من خلال لقاءاته السرية بها، وكتابة مذكراته، ويهرب من الواقع بالخمر.
  • مع هيامه بمعلمه وشيخه الأكبر محيي الدين ابن عربي يبدأ يأتيه بأحلامه ليقود خطاه في درب طوق الياسمين أو ما يسمى بباب الأنوار، في نهر بردى، مع خادم المقام.
  • ثم تزداد الأمور صعوبة على الشاب عيد وخاصة بعد توقف والده عن إرسال المال، فتصعب عليه الحياة ولا يجد إلا الموت مهرباً، بينما سيلفيا يزوجها والدها وتبقى تحكي لأبنائها عن قصة الحب المستحيلة، وتزور قبر حبيبها بين الحين والآخر.

أعمال الكاتب الجزائري واسيني الأعرج

  • رواية البوابة الزرقاء
  • رواية ما تبقى من سيرة لخضر حمروش.
  • رواية نوار اللوز
  • رواية مصرع أحلام مريم الوديعة
  • ضمير الغائب
  • رواية الليلة السابعة بعد الألف
  • رواية سيدة المقام
  • رواية حارسة الظلال
  • أسماك البر المتوحش
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...