معلومات عن شركة فورد للسيارات

0 30

في مجال المال والأعمال هناك بعض الشركات الرائدة في كل مجالٍ واختصاص بحيث يبرز إسمها كالعلم معروفاً لعامّة الناس ، ولا شك أن تكون شركة فورد للسيارات هي واحدة من هذه الشركات المشهورة والمعروفة عالمياً ، فما أصل هذه الشركة وكيف كانت بداياتها ؟

تاريخ شركة فورد

  •  شركة فورد للسيارات هي شركة عالمية من أصول أمريكية مؤسسها هو هنري فورد في مدينة ديربورن،ولاية ميتشيجان الأمريكية، وما زال مقر الشركة الرئيسي في تلك المدينة.
  • شركة فورد تُعدّ من الشركات الرائدة في مجال صناعة السيارات، وتعتبر من أضخم شركات العالم في إنتاج السيارات، ويرأس شركة فورد حالياً ويليم فورد حفيد المؤسس هنري فورد ونائبه جوزيف هينريخس ويتواجد في الشركة العديد من المهندسين والخبراء والمصممين من ذوي الكفاءة والخبرة ولهم فضل عظيم في أيصالها لما هي عليه الآن.
  • بدأت قصة فورد عام 1896م حيث بنى هنري فورد مركبه صغيرة بأربعة عجلات، موزعة على شكل معين ومتفاوتة بالحجم وكان هذا النموذج يمثل التصميم الأولي.
  • تطور التصميم تدريجياً بداية من العجلات حيث قام بتوحيد مقاسها وتغيير شكل حجرة السيارة إلى الشكل المستطيل.
  • بعد سنوات من العمل الدؤوب تأسست شركة فورد وتم تسجيلها رسميا في 16 يونيو 1903 حيث بدأت مشوار صناعة الإسم والشهرة على المستوى العالمي.
  • آمن فورد بقدراته وبدأ مشواره فقام بعرض أساليب تصميمه على نطاق واسع آملا في رواجها وقبولها ، ومستعيناً بقدرته على إدارة القوى العاملة الصناعية ساهم في وصول الشركة للعالمية بحلول عام 1944.

شركة فورد

  • استمرت شركة فورد انتشاراً ووصولاً للعالم حتى يومنا هذا حيث تحتل المرتبة الثانية كأكبر مصنع في الولايات المتحدة وخامس أكبر شركة اقتصادية في العالم وفقا لإحصائيات نشرت وفي نهاية عام 2010.

 

  • بدأت جهود فورد تلقى االتكريم اللائق في عام 2007، حيث تلقى فورد عدد من جوائز الجودة كجائزة ” جي دي باور وشركاه ” وانهالت بعدها الجوائز المحلية والعالمية تقديراً لجهوده وإنجازاته.

 

  • عانت الشركة في عام 2006 من خسائر مادية قُدرت ب 12.7 مليار دولار، وقدر أنه لن يعود إلى الربحية حتى عام 2009، ومع ذلك عادت الشركة للربح في الربع الثاني من عام 2007 بأرباح وصلت 750 مليون دولار.

 

  •  في يناير 2008 ، أطلقت فورد موقع على شبكة الإنترنت مما زاد التوسع والإنتشار الى حدٍ ما.

 

  • ما زال عمل شركة فورد مستمراً الى يومنا هذا ومع تقدمها في الزمن لا تزداد إلا رقياً وتطورا وتقدماً ورونقاً.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...