معلومات عن شركة سوني

0 13

أصبحت التكنولوجيا اليوم المحطة الأولى لدى الراغبين بالإنتقال إلى العالمية والإلتحاق بركب الناجحين، فهذه البوابة هي واحدة من البوابات التي دخلت كل بيت في العالم كسرعة الضوء، فلا يكاد بيت من القارات السبعة في الكرة الرضية يخلو من هاتف محمول أوجهاز آيباد أو تابليت أو غيرها، ولهذا برزت العديد من الشركات التي تُعنى بالتصنيع الإلكتروني وتهتم بتغطية حاجة الأسواق وبالتالي المواطن ومن تلك الشركات العالمية المعروفة شركة سوني ، وسنقدم لك في هذا المقال المزيد من المعلومات حولها التي قد تجعلك تغير هاتفك أو جهازك.

شركة سوني

  • تأسست شركة سوني للصناعات التكنولوجية عام 1946 ميلادية، على يد إيكيو موريتا  في اليابان ومقرها الدائم هو العاصمة طوكيو، ويعد هاورد سترينجر وريوجاي تشوبتشاي وكازو هيراي من اهم الشخصيات التنفيذية فيها.
  • لشركة سوني اليوم الكثير من الأقسام الضخمة والتابعة لها ومنها سوني موبايل كوميو وسوني بيكتشرز للرسوم المتحركة وسوني للترفيه الموسيقي وسوني أونلاين إنترتينمينت بالإضافة إلى سلسلة من الشركات التابعة للشركة الأم والمختصة بالجديد في مجال الترفيه.
  • يبلغ عدد الموظفين العاملين في فروع سوني حول العالم 131 ألف موظف و700 ، وهي شركة عالمية في مجال الصناعة الإلكترونية، وتقدر ارباح الشركة بالمليارات.
  • للشركة مقر آخر ثاني في مدينة نيويورك الأمريكية، وقد كانت الشركة في بداياتها تحمل اسم ( شركة طوكيو التقنية للإتصالات عن بعد)، وهذا في عام 1950 ميلادية قبل أن يقوم ماسارو إيبوكا برحلة إلى أمريكا لتتفتح آفاقه ويتمكن من استخدام أجهزة الراديو في مجال  جديد.
  • عام 1958 ميلادية أصبح اسم الشركة بسوني وصار هذا هو اسمها المتداول لتنطلق من هناك إلى تأسيس الكثير من الفروع لها حول العالم في أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى وأوروبا وافريقيا وآسيا واستراليا لتصبح مصانعها في اليابان من أهم المصانع القادرة على إنتاج الأجهزة الإلكترونية بزخم عالي يغطي احتياجات سكان الأرض.
  • لمن يتبادر إلى ذهنهم تساؤل سبب تسميتها باسم ( سوني ) فالإجابة هي أن الإسم قادم من الكلمة اللاتينية ( سوناس ) وهي تعني الشاب المشرق لتحمل طابع الإيجابية والتفاؤل وتنشر الأمل وتزيد نسبة المقبلين عليها.
  • تقوم سوني بإنتاج وتسويق منتجاتها عالميا ولا تكتفي بذلك بل تقدم الكثير من التطبيقات المرغوبة من قبل المستهلكين.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
loading...