الكذب عند الأطفال وطرق التعامل معها

0 31

الكذب

يعتبر الكذب من أخطر الظواهر الاجتماعية، وهو ليس حكراً على الكبار فقط، بل يوجد أيضاً أطفالاً يكذبون، حيث يشكو الكثير من الآباء والأمهات بأن طفلهم يكذب بشكلٍ واضح ودائم، وقد وضح علم نفس الأطفال وجود العديد من الأسباب التي تدفع الأطفال إلى الكذب، والجدير بالذكر أنه يوجد نوعان من الكذب عند الأطفال، الأول هو الكذب المبرر الذي يقوم به الطفل بسبب واضح وظاهر، والآخر الكذب المرضي، الذي يكون بلا سبب، وإنما لأجل الكذب، ويجب على الآباء والأمهات والمربين معالجة هذه الظاهرة عند الطفل كي لا تكبر معه، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عن الكذب عند الأطفال.

أسباب الكذب عند الأطفال

يكذب الطفل عادة نتيجة أسباب عديدة، وأهم هذه الأسباب ما يلي:

  • لنيل الشهرة بين أصدقائه وأقرانه، أو حتى يظهر بصورة أفضل “من وجهة نظره” كأن يدعي أنه قام بشيء ما وهو لم يفعل.
  • التهرب من الواجبات البيتية أو الواجبات الدراسية، وعدم الرغبة بتنفيذ الأوامر المفروضة من قبل الأسرة.
  • لتجنب الشعور بالحرج، أو حتى لا يسبب إيذاء لمشاعر الآخرين.
  • وسيلة للهروب من العقاب.
  • طريقة لتجنب المتاعب المحتملة التي يمرون بها.
  • للاستعراض أمام الآخرين لنيل المدح والثناء.
  • يمكن أن يكون معرضاً لاضطرابات نفسية خطيرة أو مشاكل أخرى تدل على عدم توازن الطفل النفسي او إصابته بفرط النشاط.
  • محاولة تقليد الكبار باختلاق قصص وحكايات وهمية.

علاج الكذب عند الأطفال

يمكن علاج هذه الظاهرة عند الأطفال بأساليب وطرق عديدة وأهمها ما يلي:

  • تجنب إلقاء النصائح على الطفل بطريقة مبالغ فيها، لأنها في الحقيقة لا تكون مجدية، ويجب أولاً البحث عن السبب الحقيقي الذي دفع الطفل للكذب.
  • التعامل مع الطفل بطريقة جديّة من حيث العقاب، وتشجيعه دائماً على قول الصدق.
  • اختيار الطريقة المناسبة لتوبيخ الطفل على الكذب، وعدم الاندفاع مباشرة في توبيخه أمام الناس وخصوصاً أصدقائه.
  • امتداح الطفل دائماً في حال قوله للصدق، لأن هذا الأسلوب سيشعره بالذنب وسيمنعه عن تكرار الكذب والحرص على قول الصدق دائماً.
  • تشجيع الطفل على أن يكون صريحاً دائماً، وتحفيزه عند قول الصدق.
  • إعطاء الطفل مساحة واسعة كي يعبر عن نفسه بطريقة سليمة، وعدم قمعه أو محاولة ممارسة الضغط عليه.
  • تجنب إحراج الطفل أو وضعه في مواقف صعبة ومحرجة تدفعه لعدم قول الحقيقة.
  • الحرص على توفير الأمان والاستقرار العائلي للطفل كي يكون بشخصية سوية ويقول الصدق.
  • عدم التعبير عن الاستياء من الطفل أمام الآخرين.

 

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...