ما هي تجارة التجزئة

0 20

تجارة التجزئة

تعرف أيضاً بالبيع القطاعي، أحد أنواع التجارة المعتمد على بيع السلع والخدمات من حيز معين كالمتجر أو الدكان أو الأكشاك لتلبية حاجة المستهلك سواء بالسلع أو الخدمات ضمن مساحة محصورة للاستهلاك الفوري من قبل المشتري، ومن الممكن أن يُدرج تحت تجارة التجزئة كل من الخدمات الإضافية كالتسليم مثلاً من المورد إلى المستهلك عن طريق تاجر التجزئة؛ إذ يقوم الأخير على شراء البضاعة والمنتجات بكميات كبيرة من المصدر الموّرد لها ليبيعها للمستهلك مباشرة أو لتاجر آخر بسعر الجملة، كما يمكن أن تحمل مؤسسات البيع القطاعي تسمية المحلات أو المتاجر، وبذلك فإن تجار التجزئة ما هم إلا نهاية المطاف في سلسلة عملية التوريد.

أنواع تجارة التجزئة

تنشطر تجارة التجزئة إلى أنواعٍ متعددة بالرغم من تشابهها بالهدف الرئيسي الذي وجدت من أجله، فجميعها تهدف إلى تقديم منفعة أو تلبية حاجة المستهلك لتحقيق الربح من خلال تبادل الخدمات، ومن أنواعها:

  • المتاجر المتخصصة بماركة واحدة: أو كما تعرف باللغة العالمية بالبوتيك، وهي مجرد متجر أو مجموعة من المحلات التي يقتصر دورها على التسويق لماركة محددة دون غيرها، ويتفاوت حجم البوتيك ما بين صغير أو كبير وفقاً لقوة الماركة وتمويلها ومكانها، فمثلاً الماركة العالمية للألبسة ZARA تحتل مساحات كبيرة في التسويق لماركتها نظراً للقوة الشرائية التي تتمتع بها وتمويلها.
  • محلات السوبر ماركت: يتمثل دورها بتوفير كم كبير من البضائع الخاصة ذات الأسعار المتدنية، وتمتاز بقلة تكلفة التشغيل فيها أكثر من أنواع تجارة التجزئة الأخرى، وتتسم بأنها تشيع في المناطق المزدحمة بالسكان؛ كما أنها ذاتية الخدمة للعميل.
  • المجمعات التجارية: مبنى ضخم يمثل مركزاً للتسوق؛ ينقسم داخلياً إلى عددٍ كبير من محلات بيع التجزئة بين طوابقه، ويمتاز بوجود كافة بتوفر جميع ما يحتاجه العميل من غذاء وترفيه ولبس وإلكترونيات وغيرها من الضروريات والكماليات من السلع والخدمات، إلا أن هناك اختلاف بين مجمع وآخر وفقاً للدولة القائم فيها.
  • تجارة التجزئة على الإنترنت: شاع في الآونة الأخيرة بشكلٍ كبير المتاجر الألكترونية التي تقدم الأعمال التجارية للمستهلك من أي دولة حول العالم، ويطلق على هذا النوع اسم B2C، أي من الشركة إلى المستهلك مباشرةً، ويتم الدفع إما عند التسليم أو عبر الباي بال أو بطاقات الدفع الإلكترونية المتداولة.

عيوب تجارة التجزئة

  • تتطلب وقتاً طويلاً للتنفيذ، بالإضافة إلى الجهد والوقت.
  • وجود خلل في توصيف جاذبية الصناعة وقياسها، بالإضافةِ إلى صعوبة قوة الأعمال.
  • العجز عن وضع حدود للأسواق المتألف من متاجر التجزئة.
  • عدم القدرة على توفير المنتج بما يتلائم مع حاجة المستهلك.
  • غياب الاهتمام بشكل كبير عن وضع الخصومات والعروض على المنتجات.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...