عسر القراءة عند الأطفال

0 23

عسر القراءة هو اضطراب التعلم يتميز بصعوبة القراءة لدى الأطفال, و بالرغم من الاعتقاد بأن عسر القراءة هو اختلال عصبي, إلا أنه لا يعد إعاقة ذهنية بسبب إصابته للعديد من الأطفال بمختلف المستويات.

و من المتعارف عدم وجود علاج لعسر القراءة, إذ أنها حالة دائمة ناجمة عن الصفات الموروثة التي تؤثر على كيفية عمل الدماغ, و مع ذلك فإن معظم الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة يمكن أن يحققو النجاح في المدرسة بمساعدة الدروس الخصوصية أو برامج التعليم المتخصص.

أعراض عسر القراءة:-

من الصعب إدراك عسر القراءة لدى الطفل قبل دخوله إلى المدرسة, و لكن بعض الخيوط المبكرة ربما تشير إلى وجود المشكلة لدى الطفل, إلا أن أستاذ المدرسة هو أول من يلاحظ مشكلة عسر القراءة لدى الطفل, حيث تظهر المشكلة عندما يبدأ الطفل في تعلم القراءة.

و تتضمن أعراض عسر القراءة الظاهرة قبل الدخول إلى المدرسة:-

  • تأخر الكلام
  • البطء في تعلم الكلام.
  • صعوبة في تعلم أغاني الأطفال.
مقالات ذات صلة

و أما عن الأعراض الظاهرة بعد الدخول إلى المدرسة :-

  • مستوى القراءة أقل بكثير من مستوى المتوقع لعمر الطفل
  • صعوبة فهم التعليمات السريعة.
  • صعوبة في الإملاء.
  • مشاكل في تعلم اللغات الأجنبة.
  • مشاكل في تذكر تسلسل الأمور.
  • صعوبة في رؤية أوجة التشابه و الاختلاف بين الحروف و الكلمات.

و أما بالنسبة إلى أعراض عسر القراءة لدى المراهقين و البالغين فهي مماثلة للأعراض الموجودة لدى الأطفال, على الرغم من أن التدخل المبكر مفيد في علاج عسر القراءة, إلا أن الآوان لم يفت بعد.

و تتمثل أعراض عسر القراءة لدى المراهقين ما يلي:-

  • صعوبة القراءة بما في ذلك القراءة بصوت عال.
  • عدم القدرة على فهم النكت و العبارات التي تحمل معاني صعبة.
  • صعوبة في إدارة الوقت.
  • صعوبة تلخيص القصص,
  • صعوبة الحفظ.
  • صعوبة القيام بالمسائل الرياضية.

أما عن أسباب عسر القراءة فترتبط ببعض الجينات التي تتحكم في كيفية تطور الدماغ, و يبدو أن السبب وراثي بحيث تؤثر الصفات الوراثية على أجزاء من المخ المعنية بتعلم اللغة و القدرة على تحويل الرسائل و الحروف إلى كلام.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...