فوائد وأضرار حب الرشاد

0 31

حب الرشاد

يعدّ حب الرشاد من النباتات العشبية، ويُطلق عليه العديد من الأسماء مثل: فلفل الصقالبة والحلف والحبة الحمراء والقثاء وغيرها من الأسماء، ينتمي هذا النبات إلى الفصيلة الصليبية، وتنتشر زراعته في تركيا وفي سوريا وفي اليمن وفي شبه الجزيرة العربية، ويُستخدم من هذا النبات جميع أجزائه خاصةً البذور التي تحتوي على مجموعة من العناصر المعدنية أبرزها: الكالسيوم والحديد والكبريت والمنغنيز والفسفور والمغنيسيوم بالإضافة إلى نسبةٍ جيدة من الألياف الغذائية والفيتامينات، وسيتم التعرف من خلال هذا المقال على أضرار حب الرشاد.

أضرار حب الرشاد

لحب الرشاد العديد من الفوائد الصحية التي يمنحها لجسم الإنسان إلى أنّ الإفراط في تناوله يضر بالصحة، ومن أضرار حب الرشاد ما يأتي:

  • تناول حب الرشاد بكثرة يؤدي إلى حدوث تهيجٍ في الأمعاء.
  • يضر المرأة الحامل ويزيد من خطر حدوث النزيف أو الإجهاض؛ وذلك لأنه ينشط الرحم ويزيد من انقباضاته وتقلصاته.
  • من أضرار حب الرشاد تخفيض معدل البوتاسيوم في الجسم.
  • تناول المرضى الذين يعانون من مرض السكري لحب الرشاد مع الأدوية يتسبب بحدوث انخفاضٍ كبير في معدل السكر في الدم.
  • من أضرار حب الرشاد عند تناوله بكثرة يتسبب بحدوث انخفاضٍ كبير في معدل ضغط الدم.
  • تناوله مع الأدوية الأخرى يتسبّب بحدوث تفاعلات دوائية، ممّا يضر بصحة الجسم لذا يُنصح باستشارة الطبيب المختص قبل تناوله.
  • حدوث خلل في هرمونات الغدة الدرقية الأمر الذي يؤدي لإصابتها بالتضخم.
  • كثرة تناوله يدر البول بشكلٍ كبير الأمر الذي يتسبب بجفاف الجسم.

فوائد حب الرشاد

  • ينظم عمل الأوعية الدموية والقلب، ممّا يحافظ على صحته ويقويه؛ نظراً لاحتوائه على نسبةٍ عالية من فيتامين (C) وفيتامين (K).
  • يفيد المرأة المرضع، حيث يزيد من إنتاج الحليب لديها؛ وذلك لاحتوائه على البروتين ونسبةٍ عالية من الحديد.
  • يعالج الجسم من الالتهابات من ضمنها التهابات المفاصل؛ بفضل احتوائه على معدلاتٍ عالية من فيتامين (A).
  • يقلل فرص الإصابة بالأمراض العصبية مثل مرض باركنسون والزهايمر.
  • يزيد من كثافة العظام ويساهم في تقويتها الأمر الذي يحميها من الإصابة بالهشاشة؛ وذلك لاحتوائه على معدلاتٍ عالية من المنغنيز.
  • يعالج الجهاز العصبي من العديد من المشاكل الصحية مثل: القلق والصرع والتصلب المتعدد.
  • يحفز الجسم على إنتاج الهيموجلوبين، مما يحميه من الإصابة بمرض فقر الدم؛ وذلك لاحتوائه على معدلاتٍ عالية من فيتامين (B6).
  • يعالج البشرة من الجفاف والتهيج.
  • يسرع من التئام الحروق.
  • يعالج البشرة من مختلف المشاكل التي قد تتعرض لها ويزيد من نضارتها وإشراقها؛ وذلك لاحتوائه على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين (هـ) وفيتامين (ب2) وفيتامين (ج).
  • يعالج مشكلة تساقط الشعر؛ لاحتوائه على الحديد والبروتين.
  • يزيد من الرغبة الجنسية.
  • يعالج الجهاز الهضمي من المشاكل الصحية التي تصيبه مثل الإسهال والدوسنتاريا والإمساك.
  • يعالج المغص عند الأطفال.
  • يقوي الذاكرة بفضل احتوائه على الأحماض الدهنية.
  • يعالج الجهاز التنفسي من العدوى التي قد بتعرض لها مثل السعال ونزلات البرد بالإضافة إلى التهابات الحلق.
  • يعالج الصداع وآلام الرأس.
  • ينظم الدورة الشهرية عند النساء.
  • يضبط معدل السكر في الدم إذا تم تناوله باعتدال.
  • يحمي الكبد من التلف.
  • يدر البول.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يحمي خلايا الجسم من التعرض للتلف ويحارب مرض السرطان؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
6-10 March
تعليقات
جاري التحميل...