أعراض الديدان عند الأطفال

0 26

إصابة الأطفال بالديدان

تعد الإصابة بالديدان من الإصابات الشائعة خصوصًا لدى الأطفال، وغالبًا ما تحدث بسبب التعرض للغبار والطعام الملوث ببيوض الديدان ويرقاتها، وأبرز الديدان المعوية التي تصيب الأطفال هي:الدودة الدبوسية، والدودة الشريطية، والديدان المستديرة وتندرج جميعها تحت نوع الديدان الطفيلية، وتتراوح أعراض الديدان عند الأطفال خفيفة إلى شديدة والتي قد تظهر بها مضاعفات خطيرة، لذلك يجب زيادة الوعي عند الآباء وتثقيفهم بأعراض الديدان عند الأطفال، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض الديدان عند الأطفال، وكيفية تشخيص الإصابة، وطرق العلاج.

أعراض الديدان عند الأطفال

تختلف أعراض الديدان عند الأطفال باختلاف نوع الدودة المسببة للإصابة، وأبرز الأعراض التي يُستدل بها على إصابة الطفل بالديدان هي:

  • الحكة المتكررة والشديدة في منطقة الشرج، ومن الممكن ألا يستطيع الطفل النوم أو الراحة إذا كانت الحكة قوية.
  • الشعور بالألم والتهيج والطفح الجلدي في منطقة الشرج.
  • انخفاض شهية الطفل وانخفاض شديد ومفاجئ في الوزن.
  • الشعور الدائم بآلام البطن والمعدة، والغثيان.
  • الإصابة بالإسهال بشكلٍ مزمن، وهي من أعراض الديدان الشائعة عند الأطفال.
  • غالبًا ما يُصاب الطفل بفقر في الدم الناتج عن ضعف الامتصاص بسبب الإصابة بالديدان.
  • ارتفاع حرارة الجسم بشكلٍ دائم أثناء الإصابة.
  • الشعور بالتعب الدائم والإرهاق وقلة النشاط بشكلٍ عام.

تشخيص الإصابة بالديدان عند الأطفال

  • يطلع الطبيب على التاريخ المرضي للطفل، والأعراض كافة التي يعاني منها الطفل.
  • فحص البراز، حيث يتم أخذ عينة من براز الطفل المصاب وفحصها تحت المايكروسكوب، ومن خلال الفحص سيظهر وجود الديدان وبيوضها داخل البراز، وهي من الفحوصات التشخيصية الدقيقة للطفيليات المعوية.
  • في حال الإصابة بالدودة الدبوسية وهي من أكثر الديدان التي يصاب بها الأطفال، فغالبًا ما ستلاحظ الأم وجود الديدان في براز الطفل بشكلٍ واضح، فيتم إجراء فحص الشريط، وذلك عن طريق وضع شريط لاصق شفاف على فتحة الشرج للطفل ليلًا وتركه حتى النهار، وبعدها يتم فحص هذا الشريط في المختبر تحت المجهر، وستظهر بيوض الدودة الدبوسية والدودة نفسها.

علاج الإصابة بالديدان عند الأطفال

يمكن علاج جميع أنواع إصابات الديدان عند الأطفال، ويكون ذلك بما يأتي:

  • العلاج بالأدوية الفموية المضادة للديدان والأدوية المضادة للطفيليات، وغالبًا ما يتم العلاج بهذه الأدوية للطفل المصاب وباقي أفراد العائلة؛ فمن السهل انتقال هذه الديدان إلى من يحتكون بكثرة بالطفل المصاب.
  • العلاج بالكريمات والمراهم الموضعية لمنع وتقليل الحكة في منطقة الشرج.
  • في حال استخدام الأعشاب في علاج الديدان عند الأطفال فيجب أولًا استشارة الطبيب.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...