برج التوأم في ماليزيا

0 9

التطور التكنولوجي والهندسة المعمارية

أحدث الثورة التكنولوجية نقلة نوعية هائلة في كافة القطاعات، وظهر ذلك من خلال التأثير على هذه القطاعات بأسلوب جديد، وإيجاد طرق مكنت الإنسان من القيام بالأشياء كانت تستعصي عليه فيما مضى، وشمل ذلك وجود وسائل النقل الحديثة، و إحداث ثورة في الانترنت والاتصالات، وتغيير المنظومة التعليمية بالكامل، وأتى ذلك على أنظمة الهندسة المعمارية، فبدأت تظهر تصاميم معمارية جديدة، وناطحات سحاب شاهقة الارتفاع، والتي تعكس مدى التطور العمراني والتكنولوجي، ومع مرور الوقت أخذت هذه المباني العملاقة شكل مصدرًا للإلهام، ويعد برج التوأم من أهم المباني العملاقة على مستوى العالم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن برج التوأم.

معلومات عن برج التوأم

فيما يلي بعض المعلومات عن هذا البرج وما يتعلق به:

  • يعد برج التوأم، أو برج بتروناس التوأم، أو منارة بتروناس من أهم معالم الموجودة في دولة ماليزيا، والذي يقع في العاصمة الماليزية كوالالمبور، والذي يعد رمزًا من رموزها.
  • تم بناء هذا البرج العملاق ابتداءً من عام 1998، واستغرقت عملية البناء ما يقارب 6 سنوات، وفور الانتهاء من عملية البناء أخذ هذا البرج يحطم العديد من الأرقام القياسية للأبراج الموجودة في العالم من حيث الارتفاع.
  • يرجع سبب تسمية هذا البرج إلى تصميمه الفريد والذي يتكون من برجين يتألفان من 88 طابقًا في كل برج، كما أنهما يحتويان على 87 مصعدًا يسهلان عملية التنقل بين هذه الطوابق، أما بالنسبة إلى اسم بتروناس فهو اسم شركة النفط التي طلبت إنشاء هذا البرج العملاق.
  • بني برج التوأم من الإسمنت ومرت عملية البناء بالعديد من المشكلات التي كان أبرزها الحاجة إلى هدم 5 طوابق وإعادة بنائها من جديد، وتغيير موقع البناء إلى بضعة أمتار قريبة بسبب عدم ملائمة مواصفات الخرسانة، وعدم مناسبة التربة في موقع البناء الأمر الذي أدى إلى إحداث هبوط في مستوى سطح الأرض أثناء بناء برج بهذا الحجم العملاق.
  • يبلغ ارتفاع هذا البرج العملاق 452 مترًا في حال تم احتساب ارتفاع الهوائي الذي يعلو رأس البرجين الضخمين، أما في حال عدم احتساب ارتفاع الهوائي فإن هذا الارتفاع يصل إلى 375 متراً.

زيارة برج التوأم

  • عند الرغبة في زيارة برج التوأم ينصح بالذهاب في الفترة الصباحية من أجل حجز تذكرة من التذاكر الألف التي يتم توزيعها يوميًا لزيارة معالم البرج العملاق.
  • تبدأ الزيارة بعرض فيلم وثائقي عن البرج العملاق، وعملية البناء ومراحلها، وبعد ذلك يسمح بالذهاب إلى أماكن محددة في البرج التي يعد الجسر المعدني أشهرها، والذي يربط بين البرجين العملاقين بين الطابقين 41 و42، والذي يصل ارتفاعه إلى 170 مترًا، ولا يسمح بالصعود إلى الطوابق الأعلى من هذا الارتفاع.
  • يجدر بالذكر أنه تم تخصيص 5 طوابق كمصفات للسيارات في هذا البرج العملاق من أجل تغطية حجم الزائرين اليومي، بالإضافة إلى وجود العديد من المراكز التجارية الضخمة في البرج والتي تحتاج إلى تأمينها بعدد مناسب من مصفات السيارات من أجل تسهيل عملية التسوق.
تعليقات
جاري التحميل...