التخلص من الخمول والكسل في نهار رمضان

0 20

إن شهر رمضان من أفضل وأعظم الشهور في الأجر والثواب، لذلك لا بد أن نحرص أشدَّ الحرص على استغلال نهاره في العمل والطاعات، وبذل الجهد فيها؛ حتى لا نشعر بضياع الأجر والأيام.

إلا أن الكسل قد يُحاصرنا في العديد من الأيام؛ كوننا لا نأكل ولا نشرب، بالتالي لا نستمد الطاقة والحيوية، لذا تتحدث أخصائية التثقيف النفسي «سارة العريني» حول العديد من الأمور التي يمكننا فعلها في نهار رمضان؛ لنتخلّص من مشكلة الكسل والخمول، ومن تلك الأمور ما يلي:

• النوم مبكرًا
إن النوم مبكرًا وعدم تعريض الجسم للسهر لساعات متأخرة من الليل، يجعلنا نستيقظ في الصباح بكامل نشاطنا وحيويتنا، بالتالي لن نشعر بالخمول والكسل الذي يعترينا خلال نهار رمضان، وأثناء فترة الصوم.

• ممارسة الرياضة
إن الرياضة الخفيفة كالمشي بشكل بطيء، أو التنقُّل في الحديقة العامة، تساعد على تلاشي الخمول والكسل تمامًا، كما أن الحركة تُجدد الحيوية والنشاط في الجسم وتنظم الدورة الدموية.

• السحور الخفيف
حاولي قدر استطاعتك ألا تتناولي سحورًا دسمًا؛ حتى لا تشعري بالتعب والإرهاق أثناء فترة الصوم؛ لأن هذا التعب سيجعلكِ مُلازمة للفراش، بالتالي تُصابين بكسل وخمول واضحيْن في نهار رمضان.

• محادثة الأهل
إن كنتِ متزوجة، يمكنكِ تخصيص فترة النهار؛ من أجل الاطمئنان على والديك ومحادثة إخوتك، أو صِلي أرحامك، واسألي عن أحوالهم؛ حتى تشعري بالتجديد والحركة.

• العبادات المُقنّنة
بمقدوركِ تحديد وقت أشبه بالوقت الإلزامي، تقومين فيه بالعبادات البسيطة التي لا تُرهقك؛ كقراءة القرآن أو تعليم أحد الأطفال سورة من القرآن، أو التدبُّر في آيات القرآن الكريم.

• البدء بالطهي
إن كنتِ تودين إعداد مائدة إفطار متنوعة الأصناف، فهذا وقت جيد أن تبدئي بطهو الطعام وتقسيم الوجبات على حسب الوقت الذي يتلاءم معها، ويتلاءم مع وقت طهوها.

• القراءة والاطلاع
يمكنكِ أن تقومي بالقراءة وتخصيص هذا الوقت الذي تستيقظين فيه وأنت تشعرين بالخمول، في قراءة كتاب أو رواية، أو تصفُّح الإنترنت حول المواضيع التي تستهويكِ.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...