السياحة في النمسا

0 31

جمهورية النمسا

النمسا وعاصمتُها فيينّا، وهي جمهوريّة فيدراليّة غيرُ ساحليّة تقعُ في أوروبا الوسطى، إذ يبلغُ عدد سكّانها حوالي 8470000 نسمة، تقعُ على حدودها الشمالية جمهورية التشيك وألمانيا، كما تحدُّها من الشرق كلٌّ من المجر وسلوفاكيا، ومن الجنوب سلوفينيا وإيطاليا، ومن الغرب إمارة ليختنشتاين وسويسرا، كما تبلغ مساحة النمسا ما يقارب 83,855 كيلومتر مربّع، وتعدُّ النمسا من أغنى البلدان في العالم؛ نظرًا للازدهار الاقتصاديّ فيها، وتضمُّ النمسا سبع ولايات منها: فيينا والنمسا السفلى والنمسا العليا، يعد اليورو عملة النمسا كما أنها عضو في الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن السياحة في النمسا.

تضاريس ومناخ النمسا

تتشارك النمسا في الحدود مع دول كثيرة، منها: ألمانيا وإيطاليا وسويسرا وغيرها، كما تتمتع النمسا بمناخ شديد البرودة، حيث تكثر فيها الثلوج في فصل الشتاء ومعتدل أو ماطر في الصيف، وتمتلكُ تنوعًا كبيرًا في التضاريس من جبال التي تغطّي معظم أراضيها وسهول ووديا،ن وغيرها من المناظر الطبيعية الخلاّبة ففيها من الجبال ما تسمى بسلسلة جبال الألب ذات القمم الشاهقة التي تغطيها الثلوج، كما أن فيها الكثير من البحيرات، ويجري من خلالها نهر الدانوب وهو أطول الأنهار فيها.

السياحة في النمسا

تحتلُّ السياحة الدخل القومي الثالث في البلاد، كما تشكّلُ السياحة الداخلية والخارجية أهمية كبيرة في اقتصاد الدولة، إن للنمسا الكثير من المناظر الجمالية مثل القمم الجبلية التي تكتسيها الثلوج والغابات الخضراء وغيرها والأماكن الأثرية مثل: القصور والمتاحف، ومن أهم المناطق الأثرية في النمسا ما يأتي:

  • الجبال: ومنها جبال الألب والطريق فيه.

  • المتاحف: ومنها تاريخ الفن الذي يقع في فيينا.

  • القصور: ومنها قصر شونبرون الذي يعدّ من الآثار المشهورة التي تقع في مدينة فيينا، وقصر هوفبورغ الذي يعدّ مقرًا لحكم مملكة الهابسبورغ.

  • دار الأوبرا: وهي من أهمّ دور الأوبرا الموجودة في العالم على الإطلاق، والتي تمّ تصميمها لعرض أهم الأعمال العالمية داخله.

  • الملاهي والمنتزهات والحدائق: ومنها مركز المدينة العتيق الذي يحتوي في داخلِه على العديد من الحدائق والمنتزهات الجميلة والمطاعم والمتاحف وصالات العرض وغيرها، حيث يقعُ مركز المدينة العتيق في ولاية انسبروك، وحديقة شوبرون التي تختصّ بالحيوانات، وهي من أقدم الحدائق على مستوى العالم، وفيينا براتر وهي حديقة كبيرة مخصّصة للملاهي، كما تحتوي على الكثير من المطاعم والمقاهي.

  • مدارس الفروسية: وهي أماكن مخصّصة لهواة الخيول، إذ يتم فيها عروض الفروسيّة والمهارات المشتركة مع الخيول وغيرها.

  • الأحياء القديمة: وهي بنايات عتيقة وجميلة تحتوي على جداريات ممتعة ورسومات رائعة.

  • الدير ميلك: وهو من أشهر الأديرة في العالم، إذ يقع أعلى المنحدر ويطل على مياه نهر الدانوب الرائع.

تعليقات
جاري التحميل...