صفار الأطفال.. الأعراض وطرق الوقاية

0 27

صفار الأطفال أو ما يسمَّى باليرقان، هو تلوُّن الجلد، وبياض العينين باللون الأصفر، وهذه الظاهرة شائعة عند حديثي الولادة، وتحدث بنسبة 50%-80%، لكنها ليست من الأمراض الخطيرة إلا في حالات نادرة. وتوضيحاً لهذه الحالة التي تصيب المواليد، قال خالد الفالح، استشاري طب الأطفال في مستشفى سليمان الحبيب والأكاديمي في جامعة الملك سعود: “يمكن حالياً قياس صفار الأطفال حديثي الولادة عن طريق الجلد دون الحاجة إلى سحب الدم في أغلب الحالات”.


أما أهم طرق الوقاية من صفار الأطفال، فقال الفالح: إنها تتلخص في:
· فحص الطفل قبل الخروج من المستشفى.
· الرضاعة الجيدة.
· الفحص الدوري خلال الأيام الأولى بعد الخروج.
أما أعراض الصفار، فهي:
· تلوُّن جلد المولود باللون الأصفر.
· ضعف الرضاعة وقلة التغذية.
· البكاء بنبرة صوت عالية.
· ضعف الطفل وارتخاء عضلاته.
· تلوُّن البول باللون الغامق.
· البراز يكون فاتح اللون.

مقالات ذات صلة

وسائل علاج صفار الأطفال:
· يزول الصفار في معظم الحالات البسيطة بين اليوم الخامس والسابع من العمر دون أي تدخل علاجي، أما عند وصول نسبة البيليروبين إلى درجات عالية، ففي هذه الحالة يكون العلاج الضوئي هو الحل الأمثل. ويتمثل هذا العلاج في تعريض جسم الطفل إلى إضاءة خاصة، ما يساعد الجسم على التخلص من مادة البيليروبين بطريقة أسرع، وقد يستمر العلاج الضوئي أياماً عدة حسب استجابة الطفل.

قد ينصح الطبيب بزيادة عدد الرضعات الطبيعية، أو الصناعية لتسهيل عملية إخراج البيليروبين مع البراز.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...