نبذة عن رواية نصف ميت

0 25

أدب الرواية

يزخر عالم الأدب بالعديد من الفنون الأدبية الجميلة والممتعة التي تسحر العقول والقلوب وتسلّي النفس والروح بما هو عذب وجميل من الكلمات، ومن أبرز الفنون الأدبية التي تلاقي رواجًا واسعًا بين جمهور القرّاء أدب الرواية، إذ أن الرواية تملك جمهورًا كبيرًا من الناس الذين يُقبلون على قراءتها بشغفٍ كبير، وقد برزت الكثير من الروايات بمختلف أنواعها على الساحة الأدبية، وبرز كذلك روائيون مبدعون، وتتعدد مواضيع الروايات ما بين الرومانسي والرعب والاجتماعي وغير ذلك، وفي هذا المقال سيتم ذكر نبذة عن رواية نصف ميت.

نبذة عن رواية نصف ميت 

تنتمي رواية نصف ميت إلى أدب الرعب، وقد عُرفت بهذا الاسم المختصر، بينما اسم الرواية كاملًا هو “نصف ميت دفن حيًا”، وقد نُشرت هذه الرواية لأول مرة في عام 2010م، وتقع في 326 صفحة، وصدرت عن دار اكتب في القاهرة، وتُعدّ من الروايات الممتعة التي قد يشعر القارئ بالتعب النفسي أثناء قراءة أحداثها، خصوصًا أنها تحتوي على كمية رعب كبيرة، ويستغل الكاتب في هذه الرواية حدثًا يوميًا ليكتب منه رواية، وفي الوقت نفسه تتحدث عن الماورائيات ويوجد فيها تقنية الأصوات المتعددة، وتقدم الحدث نفسه بعدة طرق ومن زوايا متعددة ومختلفة، وتحتوي على أحداث سوداوية كثيرة تتطرق إلى عالم الجن الذي يُعدّ السمة الرئيسية في الرواية، ومما يزيد من تميز هذه الرواية أن أحداث الرعب فيها مكتوبة بطريقة محترفة ويناقش فيها الكاتب موضوع الفساد والعقاب الإلهي وغير ذلك، ومن الشخصيات الأساسية في هذه الرواية شخصية حاتم الذي يعاني من كهرباء في المخ ويتمكّن من تحريك الأشياء المختلفة من حوله، كما يمكنه زرع أفكار في داخل الأشخاص الآخرين فيتوهمون بها، وتتوالى الأحداث بطريقة مرعبة وممتعة حتى تنتهي أحداثها كاملة لتأتي نهاية غير متوقعة.

مؤلف رواية نصف ميت

مؤلف رواية نصف ميت دفن حيًا هو الروائي المصري الشاب حسن الجندي الذي نال شهرة واسعة، خصوصًا أنه صاحب رواية “مخطوطة بن إسحاق”، ويتميز أسلوبه بالمتعة والسهولة والتشويق، وقد برع في أدب الرعب كثيرًا، لهذا يكثر في كتاباته قصص مصاصي الدماء والمستذنبين والمتحولين وحكايات من عالم الجن والعفاريت والقتلة النفسيين والمخطوطات القديمة جدًا، وتشهد كتاباته قراءات كثيرة على شبكة الإنترنت، وقد تخطت بهذا حاجز المئة ألف قارئ، ومن أشهر مؤلفاته: رواية الجزار ورواية حكايات فرغلي المستكاوي “حكايتي مع كفر السحلاوية”، ورواية المرتد ورواية العائد ورواية لقاء مع كاتب رعب ورواية ابتسم فأنت ميت ورواية في حضرة الجان ورواية اعذرويني ومخاوف أخرى والمجموعة القصصية خالتي لا تكتب قصص رعب.

تعليقات
جاري التحميل...