أضرار إزالة الشعر بالشمع

0 8

الشمع

يعتبر الشمع إحدى الطرق التقليدية التي يمكن التخلص من شعر الجسم بها، فهو يساعد في الحفاظ على أن تكون البشرة ناعمة ونضرة لأطول فترة ممكنة خاصةً بعد إزالة الشعر، إلا أنه وبالرغم من الفوائد والنتائج المرضية التي يمكن أن تحصل عليها المرأة عند استعمال هذه المادة، هناك بعض المخاطر والأضرار التي لا تعرفها النساء، لذا سيتم توضيح أضرار إزالة الشعر بالشمع خلال هذا المقال.

أضرار إزالة الشعر بالشمع

إليك مجموعة من الأضرار التي يمكن أن يسببها إزالة الشعر باستخدام الشمع وأبرزها ما يأتي:

  • يمكن أن تسبب عملية نزع الشعر باستعمال الشمع، إصابة الجلد بالحروق وتحول البشرة إلى اللون البني على المدى البعيد من الاستعمال.
  • يختلف تأثير الشمع على الجلد من بشرة لأخرى، إلا أنه في بعض الحالات، يؤدي استعماله عند إزالة الشعر إلى نمو الشعر تحت الجلد في حال عدم تقشير البشرة قبل الاستخدام.
  • يمكن أن يسبب الشمع للجلد حالة من التهيج والألم الشديد بعد إزالة الشعر، وخاصة في حالات الاستعمال المتكرر له.
  • تتعرض البشرة الحساسة إلى التهيج وظهور الازرقاق في الجلد، تشبه كثيرًا الكدمة، إضافة إلى إصابة الجلد بالالتهاب بعد استعمال الشمع لإزالة الشعر.
  • تصاب البشرة المنزوع عنها الشعر باستخدام الشمع، بالاحمرار عند تعرضها لأشعة الشمس، ويليها بعد ذلك في بعض الأحيان، الإصابة بالالتهابات.
  • إن إزالة الشعر باستعمال الشمع يعمل على توسيع شرايين الدم والأوردة، ويعيق عملية نشاط الدورة الدموية في الجسم.
تعليقات
جاري التحميل...