أسباب أرتخاء وضعف الأعصاب

0 735

الأعصاب

تعرف الأعصاب بأنها حزمة داخلية من الشعيرات الدقيقة المرتبطة عبر محاور عصبية مسؤولة عن نقل الإشارات بين أعضاء الجسم المختلفة والجهاز المركزي العصبي، إلا أنها قد تتعرض لبعض المشاكل التي تضعفها، وتقلل كفاءتها، وتمنعها من القيام بوظائفها بشكلٍ طبيعي، ولا بدّ من الإشارة إلى أن ضعفها يؤدي إلى الإصابة بالشلل، أو بتلف الأعصاب الطرفية، مما يؤثر على أعصاب الحبل الشوكي، وأعصاب المخ، فيتعرض الإنسان للكثير من المخاطر التي تهدد حياته، الأمر الذي يتطلب معرفة أعراضه لأخذ العلاج المناسب، ولتفادي مضاعفاته، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.

ما هي أعراض ضعف الأعصاب

الإصابة بالتهاب في الأعصاب العضدية التي تلعب دوراً كبيراً في التأثير على الخلايا العصبية، الأمر الذي يؤدي

  1. لتعب الأعصاب المتواجدة في منطقة الضفيرة العضدية.
  2. الشعور بألم في الكتف، وتلف في أعصابه، وقد يتطور في بعض الأحيان إلى حدوث شلل في عضلاته.
  3. الشعور بالصداع، وأحياناً يصبح صداعاً مزمناً، وزيادة الحساسية تجاه الأصوات المحيطة.
  4. ضعف حاسة التذوق، ونقصان كمية اللعاب.
  5. تغير في كمية الدموع.
  6. الإحساس بخدران مؤقت، ورعشة في الأطراف.
  7. سقوط الأشياء من اليدين، نظراً لضعف القدرة العصبية اللازمة للإمساك بها.
  8. أسباب الإصابة بضعف الأعصاب سوء التغذية.
  9. قلة التعرض لأشعة الشمس.
  10. حدوث نقص في بعض الفيتامينات المهمة، مثل فيتامين د، وفيتامين ب 12، وفيتامين ب 9.
  11. قلة تناول الخضار والفواكه.
  12. التعرض المستمر للإجهاد.
  13. الإحساس بالتوتر، والقلق لفترات طويلة.
  14. التعرض للكثير من المثيرات العصبية.
  15. علاج ضعف الأعصاب تناول كميات كافية من الفواكه والخضروات، لأنها تعتبر مصدراً مهماً للحصول على العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم وسلامته.
  16. الالتزام بممارسة التمارين الرياضية، لأنها تلعب دوراً أساسياً في تقوية العضلات والأعصاب.
  17. تجنب تناول المشروبات الغازية، والكحولية، والغنية بالكافيين.
  18. تجنب التدخين، ومحاولة التقليل منه.
  19. الابتعاد عن كل الأسباب التي تثير الأعصاب، وتسبب شعوراً بالقلق والتوتر.
  20. أخذ قسطٍ كافٍ من النوم كل يوم، والحرص على تنظيم مواعيده، وتجنب السهر لساعات متأخرة من الليل.
  21. تناول المكملات الغذائية اللازمة، كمكملات الفيتامينات، مثل فيتامين ب 12.
  22. التعرض لأشعة الشمس، خاصةً في ساعات الصباح، لأخذ أكبر فائدة منها.

الجهاز العصبي

يتكون الجهاز العصبي من مجموعة كبيرة من الأعصاب التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم، وفي بعض الأحيان تتعرض الأعصاب للإصابة بالعديد من المشاكل والأمراض، فقد تُصاب بالتلف أو الالتهابات، ومن بين الأمراض التي قد تُصاب بها ما يُعرف بارتخاء الأعصاب، مما يسبب العديد من الأعراض التي تؤثر على الجسم ككل، ويحدث ارتخاء الأعصاب نتيجة مجموعة من الأسباب، وفي هذا المقال سيتم ذكر أهم أسباب ارتخاء الأعصاب.

أسباب ارتخاء الأعصاب

يُقصد بارتخاء الأعصاب إصابة الأعصاب بالضعف، وخصوصًا الأعصاب المحيطية، مما يسبب ارتخاءها ويحدث هذا الارتخاء كنتيجة لمجموعة من الأسباب والعوامل التي تؤثر على الجهاز العصبي، بعضها أسباب عضوية وبعضها نفسية، والتي يجب معرفتها ليصبح العلاج سهلًا، أما أهم هذه الأسباب فهي كما يأتي:

  • أسباب وراثية جينية.
  • الخمول الدائم وعدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • نقص مستوى الفيتامينات وخصوصًا فيتامين ب12، الذي يسبب نقصه حدوث ارتخاء كبير في الاعصاب، بالإضافة إلى فيتامين ب6.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية وخصوصًا أدوية العلاج الكيماوي المستخدمة في علاج مرض السرطان.
  • ممارسة أسلوب حياة غير صحي مثل تناول الأطعمة غير الصحية والتدخين المفرط.
  • التعرض لضغوط نفسية شديدة وقلق وتوتر.
  • الإصابة بخلل في إفراز الهرمونات.
  • كثرة التعرض للسموم والملوثات والأشعة الضارة التي تؤثر على أعصاب الجسم وتسبب تلفها.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • إصابة الجسم باضطرابات في عملية التمثيل الغذائي.
  • إصابة الاعصاب بالالتهابات المتكررة.

أعراض الارتخاء العصبي

يسعى الاطباء عند تشخيص الإصابة بارتخاء الأعصاب إلى معاينة الأعراض بشكل دقيق وإعطاء العلاجات المناسبة للتخفيف من حدتها، وقد يكون العلاج بالأدوية أو بممارسة بعض الطرق العلاجية أو عن طريق تناول أطعمة معينة، ويترافق ارتخاء الأعصاب مع العديد من الأعراض، وتتفاوت شدة الأعراض من شخص إلى آخر بحسب اختلاف شدة الإصابة واختلاف طبيعة الجسم، أما أهم هذه الأعراض المزعجة والمؤلمة فهي كما يأتي:

  • الإحساس بوخز وخدر في اليدين والقدمين.
  • الإصابة بالتنميل في الأطراف، لأن ارتخاء الأعصاب يسبب قصورًا في الدورة الدموية، مما يقلل من تدفق الدم إلى الأطراف.
  • الإحساس بوجود ثقل وضعف كبير في الذراعين، بالإضافة إلى الإحساس بأن الساقين مقيدتان.
  • عدم القدرة على حمل الأشياء بكفاءة، وسقوطها من اليدين وعدم القدرة على الإمساك بها بشكل مناسب.
  • إصابة بعض أعضاء الجسم بالتصلب.
  • عدم القدرة على التحكم في المثانة، مما يؤدي للإصابة بسلس البول.
  • الإحساس بآلام حادة في مختلف أجزاء الجسم.
  • الإصابة بالصداع الشديد في الرأس.
  • التعرق الزائد عن الحد.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...