أعراض ضيق شرايين القلب

0 10

ضيق الشرايين

يحدث ضيق الشرايين عند الإنسان بسبب ضيق عضلات شرايين القلب الداخلية، والتي تراكمت بها المواد الدهنية، مما يعيق ويحدّ من قدرة وحركة الدم بالمرور خلال الأوعية الدموية بالقلب، كما يمنع الشرايين من الحصول على كمية الدم المؤكسدة الكافية لعمله وحاجته، لتظهر لدينا مشكلة تضيّق الشرايين أو انغلاقها بشكل مؤقت ولمدة قصيرة أحياناً، وقد تتفاقم مشكلة انسدادها وضيقها لمضاعفات مستقبلية تؤثر على صحة القلب وحياة الإنسان، وسنقدم أعراض ضيق الشرايين في هذا المقال.

أعراض ضيق الشرايين

وتشمل أعراض ضيق الشرايين ما يلي

  • تبدأ بظهور ألم بسيط بالصدر متقطع وعلى فترات.
  • الشعور بألم في الجهة اليسرى من الصدر.
  • الشعور بالآلام مصاحبة لأوجاع الصدر في الفك والعنق والذراعين.
  • انقباض وضيق في الصدر خلال أوقات الراحة.
  • اضطراب بنبضات القلب والتنفس السريع.

أسباب ضيق الشرايين

لم يؤكد الأطباء بشكل محدد ودقيق على الأسباب المؤدية لضيق الشرايين، إلا أنه يمكن أن ينتج ضيق الشرايين عن ظهور هذه المشاكل المسببة وهي

  • بسبب ارتفاع معدل الكوليسترول بالدم.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكل عالي وخطير، يتسبب بخطورة تصلب وضيق الشرايين.
  • يؤدي زيادة الوزن والسمنة لمخاطر ضيق الشرايين.
  • مرض السكري، ووجود عوامل وراثية.
  • يتسبب ارتفاع نسبة ترسب الكالسيوم بالدم، والناتج عن كثرة تناول الأطعمة الدهنية والدسمة مثل الشحوم والسمن البلدي والزبدة والقشطة، بالإصابة بمشكلة ضيق الشرايين.
  • الخمول وقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة ورياضة المشي.
  • الإفراط في التدخين وتناول المشروبات الروحية الضارة والمخدرات.
  • الحالة النفسية والعصبية والقلق المستمر والغضب السريع من الأسباب المؤدية لضيق الشرايين ومشاكل بالقلب.
  • التعرض للأجواء الباردة جداً أو الحارة.

طرق الوقاية من ضيق الشرايين

  • التركيز أولاً على تغيير النمط الحياتي اليومي للمريض.
  • الامتناع عن التدخين وترك المشروبات الروحية.
  • الاهتمام بتناول نوعية الطعام الصحي والمتوازن والابتعاد عن تناول الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة والمحتوية على مواد حافظة ودهنيات مضرة بصحة القلب والجسم، والعمل على تنظيم تناول الوجبات بكميات معقولة.
  • التقليل من تناول الأغذية المحتوية على نسبة عالية من الكوليسترول الضارة بالصحة، ومن الأملاح.
  • العمل على ممارسة الرياضة وخصوصاً رياضة المشي، والتي تساعد في تنظيم نسبة السكر بالدم والتخلص من الدهون الضارة، وتقوية عضلات القلب وتنشيطها.
  • الالتزام بتناول الأدوية اللازمة التي وصفها الطبيب بمواعيدها المحددة وبانتظام.
  • القيام بالفحوصات الطبية الدورية، والتأكد من صحة القلب والشرايين لحمايتها من التعرض لأزمات صحية خطيرة قد تودي بحياة الإنسان وبشكل مفاجئ.
تعليقات
جاري التحميل...