أسباب الخوف عند الأطفال

0 22

خوف الأطفال

يعاني العديد من الأطفال من مشكلة الشعور بالخوف فمنهم من يخاف من الذهاب إلى المدرسة ومنهم من يخاف من الظلام وآخرين يخافون من الخطف ومن الغرباء وغيرها من المخاوف الأخرى، ويعتبر الخوف من المشاعر الطبيعية التي يصاب بها الكبار والصغار على حدٍ سواء إلى أنّ هناك حالات ينتابها الخوف الشديد والذعر الأمر الذي يستدعي اهتمام الوالدين بهذه المشكلة والعمل على علاجها بشتى الطرق للحفاظ على صحة الطفل النفسية والجسدية، وسيتم التعرف في هذا المقال على أسباب الخوف عند الأطفال.

أسباب الخوف عند الأطفال

مقالات ذات صلة
  • استخدام الوالدين عبارات تعزز من شعور الطفل بالخوف، كقول: أنت إنسان جبان.
  • من أسباب الخوف عند الأطفال اعتماد الأسلوب الخاطئ في طريقة تربية الطفل؛ كاستعمال القسوة أو النقد المستمر الأمر الذي يولّد لدى الطفل شعوراً بالخوف من القيام بأي أمرٍ قد يُغضب الوالدين وبذلك يفقد الطفل ثقته بنفسه.
  • تدليل الطفل بصورةٍ مفرطة تجعل منه فرداً ضعيف الشخصية لا يقدر على مواجهة الحياة وتحمل مشاقها، تعزز من شعوره بالخوف تجاه أي تجربة يمر بها.
  • من أبرز أسباب الخوف عند الأطفال فقدان شعوره بالأمان نتيجة الخلافات والمشاكل المستمرة بين الوالدين أمام طفلهم.
  • معاناة الطفل من الضعف النفسي يُشعره بالخوف من مخالطة الناس.
  • تخويف الطفل في مراحل مبكرة من عمره من أحد الشخصيات أو من أحد الحيوانات وغيرها تجعله يُفكر بهذا المخاوف دون التدبر في الأمر مما يؤثر على خياله الخصب وتصوراته بشكلٍ سلبي.
  • من أسباب الخوف عند الأطفال ردة الفعل المبالغ فيها عند الوالدين، حيث أن العديد من الأمهات يصبن بالخوف والهلع يتعرض الطفل لأي مشكلةٍ صحية.
  • ذعر الأمهات من أحد أنواع الحيوانات أمام أطفالهن يؤدي إلى انتقال هذه الخوف إليهم وهذا ما يُسمى بخوف العدوى.
  • تعرض الطفل في مراحل مبكرة من عمره للحوادث والصدمات الانفعالية تجعل هذا الشعور مرافقاً ومُلازِماً له في المستقبل، كتعرضه لهجومٍ من الكلب أو القطط أو رؤية طفلٍ آخر ينزف.
  • مشاهدة أفلام الرعب والأفلام التي تتضمن مشاهدها الضرب والتدمير.
  • اعتماد أسلوب التهديد واستخدام عبارات وكلمات مثل قول “سأذبحك” وغيرها من اللكنات الأخرى تؤدي غلى شعور الطفل بالخوف وأخذ هذه العبارات على محمل الجد.

طرق التعامل مع مخاوف الأطفال

يجب التعامل مع جميع المخاوف التي يعاني منها الأطفال في مختلف مراحلهم العمرية باهتمامٍ وعناية كي لا ينشأ الطفل مضطرب النفسية أو ضعيف الشخصية، ومن الطرق التي يجب اتباعها للتعامل مع مخاوف الأطفال ما يلي:

  • على الوالدين مراعاة مشاعر الطفل واحترامها وتشجيعه على تجاوز الخوف وتجنب السخرية منه.
  • على الوالدين الأخذ بيد الطفل وتعليمه كيفية التخلص من مخاوفه دون الإلحاح عليه في مواجهة الأمر الذي يخافه كما لا يجب عليهم أن يعلموه تجنب مصدر خوفه.
  • على الأهل منح الطفل الشعور بالأمان والطمأنينة ومحاورته في السبب الذي يدعوه للخوف.
  • على الآباء والأمهات جعل الطفل يتحدث عن سبب خوفه بحريةٍ تامة فهذا الأمر يساعد بشكلٍ كبير في التغلب على المخاوف التي يعاني منها.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
6-10 March
تعليقات
جاري التحميل...