قواعد مهمة للشجار أمام الأطفال

0 10

تحدث الشجارات و الخلافات بين الآباء بشكل دائم, حيث يكون أغلبها أمام الأطفال و لكن من دون قصد, مما يصعب الأمور و يجعلها خارجة عن نطاق السيطرة, فالأطفال الذين يعيشون ضمن بيئة مليئة بالخلافات العائلية, يميلون إلى العزلة, و يصبحون أشخاصا غير اجتماعيين, بالإضافة إلى دخولهم في عالم الإكتئاب و الضياع, لذا يستحسن الإبتعاد قدر الإمكان عن خلق المشاكل أمامهم, أو في الحالات الملحة, و عدم القدرة على السيطرة و التحكم بمشاعر الغضب, فإنه ينصح باتباع بعض القواعد و القوانين المهمة الآتية:

الشجار بهدوء

عند البدء بالشجار أمام الأطفال يفضل الحديث بهدوء, مع تجنب الخوض في الماضي أو المستقبل, أو محاولة إهانة و تجريح أي طرف من الأطراف, للمحافظة على صورتهم أمامهم, لإعتبارهم قدوة لهم.

تجنب العنف اللفظي

يعتبر من أهم الأمور التي ينبغي على اللآباء تجنب استعماله أثناء الشجار أمام أطفالهم, و ذلك لقيامهم بالتقليد الأعمى, و اعتبار هذه الألفاظ من الضروريات التي ينبغي عليهم استعمالها أثناء حديثهم, أو مشاجراتهم.

تجنب العنف الجسدي

يؤدي استخدام أحد الأطراف للعنف الجسدي, كالضرب و التكسير, أمام الأطفال إلى إدخال الرعب في قلوبهم و تخويفهم, مما يؤثر على حياتهم الإجتماعية, ليقضي عليها تماما.

الإبتاعد عن العنف

ينصح بالإبتعاد عن شتى أنواع العنف, عند نشوب الشجار, خاصة أمام الأطفال, لتفادي التفكك الأسري الذي قد يحدث نتيجة لذلك, بالإضافة إلى احتفاظ الأطفال بهذه الصورة لتطبيقها مستقبلا في حياتهم.

عدم تبادل الملامة

من أكثر الأمور التي قد تؤثر سلبا على الأطفال, قيام الآباء بلوم بعضهم البعض أمامهم, الأمر الذي يقلل من احترامهم لهم, كما و يزيد من عدم اهتمامهم بهم مستقبلا.

تجنب النقاش في الأمور التي تخص الأطفال

لا يحبذ أن يكون موضوع الشجار عن الأمور التي تخص الأطفال, خاصة إذا كانوا متواجدين في نفس الموقع, و ذلك تجنبا لجرح مشاعرهم, التي قد تنعكس سلبا على شخصياتهم و حياتهم بشكل عام.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها