معلومات عن ألم العصعص للحامل

0 4

آلام العصعص في الحمل

تتعرض الكثير من النساء خلال فترة الحمل إلى العديد من الأعراض والآلام المزعجة، ومن أهمها ألم العصعص، والعصعص هو العظم الأخير في قاعدةالعمود الفقري، أي هو ألم أسفل الظهر، ويزداد هذا الألم مع ازدياد حجم الجنين خلال التقدم في فترات الحمل، وعادة يظهر في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ويمتد أحياناً إلى ستة أشهر إلى ما بعد الولادة، ولأنه من الآلام الشائعة سيتناول هذا المقال معلومات عن ألم العصعص للحامل.

أسباب ألم العصعص عند الحامل

عندما تتعرض فقرات ظهر المرأة الحامل إلى حركة زائدة عن الحركة الطبيعية، فإنها تشعر بألم عند فقرة العصعص، وعادة يكون هذا الألم بسبب ما يلي:

  • زيادة وزن الحامل نتيجة نمو الجنين المتزايد، حيث يسبب ذلك تولّد ضغط على أربطة، ومفاصل الظهر، ويزداد هذا الألم في الشهور الأخيرة مع تمدد عضلات البطن لتستوعب حجم الجنين الجديد.
  • زيادة إفراز هرمون الريلاكسين الذي يعمل على ترخي أربطة وعضلات المفاصل والعظام، ويصل ذروة إفرازه في الأشهر الثلاثة الأخيرة قبل الولادة.
  • ثقل الجسم نتيجة السمنة.
  • الإصابة بالعضلات المترهلة نتيجة عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  •  عادات الجلوس الخاطئة.
  • ممارسة الأعمال الشاقة والمجهدة.

الوقاية من ألم العصعص للحامل

لكي تتجنب الحامل الشعور بألم العصعص المزعج عليها القيام بما يلي:

  • استخدام الكمادات المثلجة على منطقة الألم.
  • يفضل النوم على فرشة صلبة، وقوية، ورفع الركبتين على وسادة رقيقة.
  • الحرص على ارتداء الحذاء المناسب الذي لا يسبب ألماً أثناء المشي، وتجنب الكعب العالي.
  • ممارسة التمارين الرياضية، والحرص على المشي بشكل مستمر.
  • ثني الركبتين عند حمل ورفع الأشياء.
  • تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على معادن الحديد، الكالسيوم، والفيتامينات.
  • الجلوس السليم وجعل الظهر مستقيماً أثناء ذلك.
  • الحفاظ على وزن الجسم.
  • الاسترخاء والاستلقاء على الظهر أثناء الشعور بألم العصعص.

علاج ألم العصعص للحامل

هناك الكثير من طرق العلاج الناجعة التي لا تؤثر سلباً على الحامل ومنها ما يلي:

  • يعتبر المساج والتدليك من الوسائل الجيدة للتخفيف من آلام الظهر؛ لأنه يحسّن من تنشيط الدورة الدموية أسفل الظهر.
  • اللجوء إلى الإبر الصينية وهو أحد وسائل الطب البديل.
  • العلاج الطبيعي من خلال المختصين.
  • اللجوء إلى السباحة التي تخفف من الحمل الثقيل على العمود الفقري.
  • استخدام حزام الظهر لشد عضلات البطن، وجعل الظهر بوضعية مستقيمة.

تمارين للحامل للتخفيف من ألم العصعص

من أبرز التمارين الرياضية التي تساهم في التخفيف من ألم العصعص هي هذه التمارين المذكورة في الأدنى:

  • تمارين كيجل: مدة هذا التمرين من خمس إلى عشرة ثوانٍ من خلال الركوع على الركبتين واليدين، ومدّ الظهر بشكل مستقيم، وشدّ البطن للداخل أثناء عملية الزفير، ويكرر هذا التمرين حسب قوة التحمل.
  • تمرين الكرة: تكون الكرة أمام الجسم أثناء الجلوس على الركبتين، وعند وضع اليدين على الكرة تتدحرج إلى الأمام مع ثقل جسم الحامل عليها، وببطء يتم العودة إلى الوضع الطبيعي.
  • تمرين الوقوف أمام الحائط: وهو الوقوف بشكل مستقيم، وجعل الظهر ملاصقًا للحائط لدقائق، ثم الابتعاد عن الحائط مرة أخرى، ويكرر هذا التمرين عشرة مرات.
تعليقات
جاري التحميل...