فوائد الشاي الأخضر للتنحيف

0 8

يعتبر الشاي الأخضر بأنه الأصل لأنواع الشاي المعروفة، والتي تُزرع منذ قدم التاريخ في الصين التي إشتهرت به، وانتقل في عام 800 قبل الميلاد إلى اليابان وفيتنام، حتى قامت انجلترا بإحتلال تلك البلاد وعملت على نقل الشاي الأخضر إلى إنجلترا، وانتشر بعدها في جميع دول العالم، وقد ساعدت عملية الشحن لمادة الشاي الأخضر إلى تأكسده وتحوله إلى اللون الأسود بسبب تأثره بالحرارة والرطوبة، ومنذ ذلك الوقت أصبح الشاي المشروب الأول في إنجلترا وفي أغلب الدول العالمية والعربية، وسنقدم أبرز و أهم فوائد الشاي الأخضر للتنحيف خلال هذا المقال.

فوائد الشاي الأخضر للتنحيف

قامت شركات النقل والشحن بتطوير إمكانيات شحن الشاي الأخضر والمحافظة عليه بعيداً عن حالة التأكسد، ليصل إلى العالم بكامل خواصه ولونه وفوائده، وانتقلت زراعته إلى الدول الأفريقية كالهند وسيريلانكا واندونيسيا، والشاي الأحمر والأخضر غنيّان بمادة الفلافونويد بالرغم من وجود إختلافات كيميائية بسيطة بينهما، وقد أخذت تزداد شهرته وأهميتة بعد أن أثبتت عدة أبحاث ودراسات دوره الفعال في إنقاص وتخفيف الوزن.

إليك أهم فوائد الشاي الأخضر للتنحيف :-

  • ذكرت أكثر من دراسة وبحث حول العلاقة المباشرة والقوية بين تناول الشاي الأخضر وخسارة الوزن، ويعود ذلك لدوره في حرق الدهون والتخسيس، مما يستدعي تناول وشرب الشاي الأخضر بشكل يومي ثلاث مرات حتى ينتج عنه عملية حرق (200)سعر حراري باليوم، إضافة إلى تعزيزه لطاقة وقدرة الجسم بشكل هائل.
  • يعمل الشاي الأخضر على تخفيض معدل السكر بالدم بنسب كبيرة، والتي تسهل عملية تقليل نسبة الدهون المخزنة، في حين يؤدي إرتفاع نسبة السكر في الدم إلى دعم تخزين مادة الجلوكوز بالجسم على هيئة دهون وشحوم متكدسة.
  • يساعد شرب الشاي الأخضر على تسريع عمليات الأيض ووظائف الجسم، وذلك لإحتوائه على المضادات المؤكسدة التي تؤثر وتفيد الكبد في القيام بوظيفته بنشاط وحيوية.

طريقة تناول الشاي الأخضر للتنحيف

يجب الإنتظام في تناول الشاي الأخضر وعلى الأقل مرتين باليوم، ويفضل إعداده بطريقة النقع عن الغلي، حيث يتم نقعه لمدة خمسة دقائق في ماء مغلي ثم يشرب كوباً منه.

آلية وتركيبة الشاي الأخضر ودوره في خسارة الوزن:

قام الخبراء والباحثين بدراسة مدى قدرة الشاي الأخضر في التنحيف، فقد وجدوا أنه يحتوي على مادة تسمى ((EGCG)، والتي هي عبارة عن عنصر نشط يقوم بتحفيز الجسم على خسارة الدهون وفقدان الوزن، إضافة على إعتبارها مادة مؤكسدة لمحاربة الجذور الحرة وتنشيط وزيادة عملية الأيض ،وتخفيز معدل الكوليسترول الضار بالجسم، ويقوم بالتحكم في عملية إمتصاص الكربوهيدرات وذلك من خلال السيطرة على مستويات السكر بالجسم، وجميع تلك الأمور تدعم وتفيد في السيطرة والتحكم بشهية الإنسان والحدّ من قابليته على تناول الطعام الذي يُسهم في التخسيس والتنحيف.

طريقة استخدام الشاي الأخضر للتنحيف وفقدان الوزن

  • يجب تناول كوب من منقوع الشاي الأخضر الساخن أو البارد صباحاً عند الإستيقاظ قبل الإفطار، ليبدأ بالعمل على تنشيط وتحفيز حرق الدهون بالجسم لإحتوائه على مواد مؤكسدة تزيد من مناعة الجسم، وقد أكدت أبحاث بأن تناوله بارد يساهم في زيادة نسبة حرق السعرات الحرارية وفقدان الدهون بالجسم بشكل أكبر.
  • شرب الشاي الأخضر بإنتظام قبل تناول وجبة الغداء يدعم عملية حرق الجسم للدهون، وفي منح الشخص الشعور بالشبع وعدم الرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام، الذي ينشط عملية التمثيل الغذائي والأيض لأعضاء الجسم.
  • شرب كوب من الشاي الأخضر قبل تناول وجبة العشاء، الذي يعطي نتائج إيجابية بتقليل الشهية وكمية الطعام، وينصح بتناول كوب من الشاي الأخضر في حالة أحس الشخص بأنه جائع ليعطيه شعوراً بالشبع قليلاً وسدّ الشهية.
إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...