ماهو الزهايمر المبكر

0 2

 الزهايمر المبكر

الزهايمر هو أحد أمراض العصر وهو نوع من أنواع الخرف، والذي يتمثل بمشاكل في الذاكرة والتفكير والسلوك، وعادة ما تتطور الأعراض ببطيء وتزداد سوءًا مع مرور الوقت، لتؤثر بالنهاية على قدرة المصاب على القيام بمهامه اليومية، وقد ظهر حاليًا نوع من أنواع الزهايمر يسمى الزهايمر المبكر والذي يصيب الأشخاص تحت سن 65، ولكن نسبة الإصابة به تعد قليلة فلا تزيد عن ٥٪، وفي هذا المقال سنتحدث عن مرض الزهايمر المبكر، أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

أسباب الإصابة بالزهايمر المبكر

غالبًا عند معظم المصابين بالزهايمر المبكر يكون هناك تاريخ مرضي عائلي، مثل إصابة أحد الوالدين أو الأجداد بالزهايمر في سنٍ مبكرة، فقد وجد أنَّ الزهايمر مرتبط بثلاثة جينات إذا حصل بها طفرة وراثية فهي ترفع نسبة الإصابة، وقد وجد أنَّ ٦٠-٧٠٪ من المرضى بالزهايمر المبكر لديهم طفرة بهذه الجينات.

أعراض الزهايمر المبكر

  • فقدان الذاكرة والنسيان الشديد للأحداث التي تحصل حديثّا ونسيان الأمور والتواريخ المهمة، وهو من أبرز الأعراض والتي تبدأ بالظهور والتفاقم بشكلٍ تدريجي.
  • صعوبة في إكمال المهام العائلية أو مهام العمل، فمثلًا يفقد القدرة على قيادة السيارة أو ينسى الطريق الصحيح.
  • مشاكل في التحدث والكتابة، كما يواجهون مشكلة في إيجاد الكلمات المناسبة.

تشخيص الإصابة بالزهايمر المبكر

يعتمد الطبيب على الفحص السريري، والأعراض الظاهرة على المريض، وعلى التاريخ العائلي ما إذا كان هناك أي مصاب في العائلة بالزهايمر، وهناك بعض الفحوصات التي تساعد على التشخيص وعلى استثناء الأمراض الأخرى، ومنها:

  • فحص الوظائف الحيوية، ضغط الدم والسكري والسمع والنظر.
  • الحوصات المخبرية، مثل السكر وفحص الغدة الدرقية وفحص شامل للدم Cbc.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية للدماغ، لنفي وجود أي مرض آخر في الدماغ يسبب هذه الأعراض.

التغيرات التي تحصل على الدماغ

قبل ظهور أعراض فقدان الذاكرة والنسيان بوقتٍ طويل تبدء التغيرات بالظهور على خلايا الدماغ،  وبشكلٍ طبيعي الدماغ يحتوي على مئة مليار خلية، ترتبط الخلايا معًا لتشكل شبكة عصبية، وكل مجموعة من الخلايا لها وظيفة محددة، مثل التفكير والتذكر والفهم والتعلم وغيرها من الوظائف، وحتى تقوم الخلايا بوظائفها فهي تنتج الطاقة وتتنفس وتتخلص من الفضلات، وفي حال حدوث أي مشكلة تمنع الغذاء أو الأكسجين سيؤدي بالنهاية لموت الخلايا، ومن المعروف علميًا أنَّ خلايا الدماغ غير قادرة على التجدد مما يعني أنَّ الضرر سيكون دائمًا، أما عن آلية حدوث الضرر فالعلماء لم يستطيعوا تحديد المشكلة كيف تبدء أو آلية حصولها.

علاج الزهايمر المبكر

لا يوجد علاج إلى الآن يقوم بالعلاج التام، ولكن هناك أدوية تخفف من الأعراض الظاهرة على المريض، وتعمل على تقليل إبطاء تطور المرض، مثل مثبطات الكولين ومثبطات إعادة امتصاص السيرتونين الانتقائية، كما أنَّ هناك بعض المكملات الغذائية التي تساعد في العلاج.

تعليقات
جاري التحميل...