وكشفت أبل في سبتمبر عن طرازين من هواتف آيفون هما iPhone XS بقياسين، وiPhone XR ذو السعر المنخفض نسبيا والمصنوع من هيكل من الألمنيوم.

وحسب ما نقلت رويترز عن مؤسسة نيكي المالية، فإن أبل طلبت من كل من فوكسكون وبيغاترون وقف الخطوط الإضافية لإنتاج iPhone XR الذي وصل إلى الأسواق في نهاية أكتوبر، مما يشكل مؤشرا واضحا على الطلب الضعيف على الهاتف الجديد.

وحسب المصدر، فإن أبل طلبت أيضا من شركة ويسترون التي تجمّع هواتف آيفون، الاستعداد في حال احتاجت إلى كمية من هواتف iPhone XR بشكل سريع.

ونقلت “نيكي” عن مصادر في خطوط الإنتاج أن شركة فوكسكون أعدت 60 خط إنتاج خاص بآيفون XR، لكنها لم تستخدم منها سوى 45 حسب طلب أبل، التي قالت إنها لن تحتاج لتصنيع كميات أكبر حاليا.

ومنذ 5 سنوات، قلّصت أبل إنتاج هواتف iPhone 5C ذات الهيكل البلاستيكي بعد شهر فقط من طرحها في الأسواق، مما كشف آنذاك الطلب الضعيف على هاتف آيفون ذو الكلفة المنخفضة والذي توقفت الشركة عن إنتاجه مباشرة.

وحذرت شركة أبل الأسبوع الماضي بأن مبيعاتها في الربع الأخير الذي يتزامن مع موسم العطلات قد لا يحقق التوقعات التي وضعتها “وول ستريت”.

كما قررت أبل منذ أيام التوقف عن كشف أرقام مبيعاتها من أجهزة آيفون وآيباد، وبررت ذلك بأن عدد الوحدات المباعة لا يقدم صورة صحيحة عن النتائج المالية للشركة.