أعراض سرطان تحت الإبط

0 4

سرطان تحت الإبط

يعتبر السرطان بشكل عام من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان، وهو مثير للرعب حتى بمجرد ذكر اسمه، كما يُعتبر سرطان الإبط من أنواع السرطانات المنتشرة نسبياً، ويظهر على شكل تكتلات تحت الإبط، وفي الغالبية العظمى من الحالات تكون هذه التكتلات في الغدد الليمفاوية التي يصيبها الورم، وفي العادة يكون سرطان تحت الإبط مرتبطاً بالإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية أوسرطان الثدي، ويكون هذا السرطان مصحوباً بالعديد من الأعراض، وفي هذا المقال سنذكر أعراض سرطان تحت الإبط.

 أعراض سرطان تحت الإبط

يوجد لهذا النوع من السرطان العديد من الأعراض، وأهمها ما يلي:

قد يهمك ايضاً
  • ظهور أورام وتكتلات تحت الإبط.
  • خروج إفرازات من الثدي، وتكون هذه الإفرازات مخلوطة بالدم، أو إفرازات صفراء.
  • تغير لون الجلد تحت الإبط والمنطقة المحيطة، بالإضافة إلى تغير لون الحلمة.
  • انكماش حلمة الثدي وظهور تشققات فيها.
  • تورم الغدد الليمفاوية وانتفاخها.
  • الإحساس بآلام موضعية في الثدي، على الرغم من أن الغالبية من الأورام التي تكون في هذه المنطقة لا تكون مصحوبة بالألم، مثل سرطان الثدي.
  • فقدان الشهية لتناول الطعام.
  • الإصابة بأعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا.
  • تورّم الذراع.
  • نزول وزن الجسم بشكل كبير ومفاجئ.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق.
  • الإصابة بالنزيف في أجزاء متعددة من الجسم.
  • خروج دم غامق جداً مع البراز.
  • ظهور احمرار في منطقة الإبط.
  • ظهور تكتلات بأشكال غير منتظمة،

 معلومات عن سرطان تحت الإبط

  • يوجد العديد من الأسباب التي تسبب ظهور تكتلات تحت الإبط، وقد تكون هذه التكتلات غير سرطانية كأن يكون سببها التهابات فيروسية أو بكتيرية، أو بسبب حلاقة الشعر تحت الإبط، أو بسبب استخدام مضادات التعرق.
  • يمكن أن يظهر السرطان أولاً على شكل نمو للأنسجة الدهنية، وربما يكون هذا التورم حميداً، وأحياناً يحدث تورم حميد بسبب ردود الفعل التحسسية.
  • تصبح التكتلات والأورام التي تظهر تحت الإبط مؤشراً خطيراً إذا كان ظهور هذه التكتلات متكرراً، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب على الفور، وإجراء فحوصات عند الطبيب، خصوصاً إذا بقيت التكتلات موجودة لأكثر من أسبوعين، ولم تزل من تلقاء نفسها.
  • يمكن علاج سرطان تحت الإبط بإزالة الأنسجة المتورمة وبعض الأنسجة المحيطة، دون إزالة الثدي، حيث يتم إزالة الغدد الليمفاوية أيضاً.
  • يمكن عمل علاج إشعاعي، أو علاج كيميائي مكمل، وذلك للقضاء على الخلايا السرطانية بشكل تام.
  • يمكن أن يكون لهذا النوع من السرطان علاقة بالإصابة بسرطان الثدي، لذلك يمكن إعطاء هرمونات للمرأة، خصوصاً في حالة كانت الخلايا السرطانية تتعامل مع المستقبلات الهرمونية بشكل موجب.
تعليقات
جاري التحميل...