نصائح للتخلص من حرقة المعدة

0 8

يعاني الكثير من الناس من حرقة المعدة بعد الطعام، و التي هي نتيجة لخروج الحمض المخصص لهضم الطعام من المعدة باتجاه المريء، ممّا يؤدّي إلى هذا الشعور المزعج، و هي من الأمراض الباطنية و يعاني منها الأشخاص بأعمار مختلفة، حيث إنَّ النسبة الأكبر من المصابين بهذا المرض هم من البالغين و كبار السن من كلا الجنسين، و التخلُّص من الحرقة لا يعدُّ أمراً طبّياً فحسب، بل يعتمد بشكل أساسي على تغير نمط حياتنا، و بعض التغيير في نمطنا الغذائي أيضاً، و فيما يلي بعض النصائح للسيطرة على حرقة المعدة.

حرقة المعدة و علاجها

عادة ما يشعر الفرد بحرقة في المعدة بعد تناول الطعام، و تستمرالحرقة بعد تناول الطعام ببضع دقائق إلى عدة ساعات، و قد يظهر الألم في الصدر بعد الانحناء أو الاستلقاء، لذلك لا بد من استشارة الطبيب و اتباع الطرق الصحيحة و المناسبة للحد من حرقة المعدة و السيطرة عليها، و على الألم الذي يرافقها، و من طرق العلاج:

  • تناول الطعام على مرات متعددة و بكميات قليلةإن تناول الطعام بكمية كبيرة سيزيد من ضغط الطعام داخل المعدة و بالتالي خروج الحمض منها باتجاه المريء, و تشكيل الحرقة لذلك لا بد من تناول الطعام على مرات متعددة و بكميات قليلة.
  •  تجنب النوم أو الاستلقاء بعد الطعام لمدة ساعتين تقريبا: إن الاستلقاء بعد الطعام يسهل خروج الحمض المسبب للحرقة إلى المرئ, و لكن الجلوس بشكل مستقيم سيعيق تحرك الحمض بعكس الجاذبية.
  •  إجعل رأسك أعلى من جسدك أثناء النوم: إن هذه الوضعية ستحد من خروج الحمض من المعدة أثناء النوم.
  •  تجنب ارتداء المشدات و الأحزمة الضيقة: إن الضغط الناتج من ارتداء المشدات و الأحزمة بوجود الطعام داخل المعدة, قد يؤدي إلى خروج الحمض المسبب للحرقة إلى المريء.
  • شرب الماء الفاتر أو أي شراب عشبي ساخنذلك أيضا يسهم في تخلص المعدة من الطعام بشكل سريع.
  • مضغ العلكة: فالعلكة تزيد من حركة الهضم في المعدة، و بالتالي سرعة خروج الطعام منها.
  • تجنب الأطعمة و المشروبات التي تسبب الحرقةان الغذاء هو العامل الأول و الأساسي في حرقة المعدة, و تجنب بعض الأنواع منها قد يكون هو الحل الأمثل للتخلص من الحرقة, و تؤثر هذه الأطعمة و المشروبات بطريقتين هما إضعاف العضلة التي تفصل المعدة عن المريء, أو تسبب التهيج في المريء ذاته.

حرقة المعدة عند الحامل

في الواقع تصاب ثماني نساء من بين كل عشرة بحرقة المعدة بفترة من فترات الحمل، و خصوصا أثناء الثلث الثاني و الثلث الأخير من الحمل، و حرقة المعدة عبارة عن شعور بتهيج و حرقة في منطقة المريء، و هو نتيجة لصعود الحامض المعدي و محتويات المعدة إلى المريء، و تزداد احتمالية الإصابة بحرقة المعدة لدى الحامل بأكثر من طفل، او اذا كان حجم الطفل كبيرا، و على الرغم من كون المشكلة غير مؤذية للحامل و الجنين، إلا أنها تسبب الشعور بالألم و عدم الارتياح للأم.

حرقة المعدة في رمضان

أحد المشاكل الصحية التي يعاني منها الأغلب في شهر رمضان هي حرقة المعدة، و الحموضة الزائدة، فهي إحدى المضاعفات الصحية الشائعة التي يمكن أن تنشأ خلال فترة صيام رمضان بشكل خاص، و هي عبارة عن ألم حارق و شعور بعدم الارتياح بأسفل عظمة الصدر، و في رمضان وبالرغم من ان الصيام لوقت طويل من المفروض أن يقلل من كمية الحمض الذي يتم إفرازه في المعدة بهضم الطعام ،الا ان المشكلة قد تتفاقم و تظهر بعد الافطار و خلال ساعات المساء، و ذلك نتيجة امتلاء المعدة بشكل مفاجئ، و اتباع عادات صحية خاطئة، كما أن الوزن الزائد و السمنة يؤدي إلى زيادة الضغط على المعدة، و بالتالي ارتجاع الطعام و الحمض إلى المريء و ضعف الصمام.

حرقة المعدة و جنس الجنين

من الطرق التقليدية المتبعة لمعرفة جنس الجنين هو عند الشعور بحموضة و حرقة في المعدة أثناء الحمل يعني أن جنس الجنين في بطن الأم هو بنت، و إذا لم تشعر بحرقة في المعدة يعني أن المرأة حامل في ولد، لكن الكثير من الناس يقولون أن هذه خرافات و شائعات لا ينبغي الاعتماد عليها لمعرفة جنس الجنين.

حرقة المعدة و ضيق التنفس

يتعرض الإنسان للإصابة بالعديد من المشاكل المتعلقة بالتنفس، و أكثرها انتشارا هي عدملا القدرة على التنفس لأسباب مختلفة قد تتعلق بمشاكل و اضطراب في الرئتين، كالتجلطات الدموية و التهاب القصيبات و التهاب الرئة، أو ارتفاع في ضغط الدم الذي يتدفق خلال الرئتين، و من الأسباب الرئيسية لضيق التنفس هو المعدة، حيث أن الإصابة بالقولون أو حرقة في المعدة و حموضة المعدة يؤدي إلى عدم القدرة على التنفس بشكل جيد، و بالتالي الشعور بضيق في التنفس، لذلك من الأفضل اتباع طرق صحية للحد من ضيق التنفس مثل الابتعاد عن التدخين، لأن التدخين يضعف عضلات المعدة، و يجب عدم تناول الأطعمة الدسمة في ساعات متأخرة من الليل

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...