وبحسب ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية، فإن تقارير أشارت إلى أن سامسونغ ستدمج في أجهزتها برنامجا سيمكن المستخدمين من تغيير القنوات التي يشاهدونها ومستوى الصوت، وذلك عبر تفكيرهم!.

وتعمل الشركة الكورية الجنوبية على تطوير هذه التقنية المبتكرة بالتعاون مع فريق من الخبراء السويسريين، والتي ستستهدف بالدرجة الأولى المستخدمين من ذوي الإعاقات.

وأطلق على المشروع اسم “بروجيكت بوينتس”، وسيتيح لمن يعاني من إعاقات جسدية تبديل القنوات التي يشاهدونها ومستويات الصوت بالاعتماد على عقولهم فقط.

وتتوفر حاليا تقنيات لمعرفة رغبات المستخدمين عبر الاستعانة بحساسات تراقب نشاط الدماغ وحركة العينين، إلا أن سامسونغ تأمل بأن تكون عملية التحكم تتم عبر أوامر الدماغ فقط.

ووفقا للصحيفة البريطانية، فإن النموذج الأولي لهذا الابتكار سيكون جاهزا للاختبار في مطلع عام 2019، ولم يعرف بعد ما إذا كانت الشركة ستطلقه لاحقا على نحو تجاري.