أمراض سوء التغذية

0 3

نقص العناصر الغذائية

تختلف الأغذية في أهمّيتها من نوع إلى آخر، فبعض الأغذية تحتوي على عناصر غذائية مفيدة وضرورية للجسم، من حيث إمداد الجسم بالطاقة، وبعضها يفيد في وقاية الجسم من الأمراض، وغيرها مهمّ في النموّ والبناء، أما في حالة قلة تناول الطعام أو ما يسمّى سوء التغذية، الذي يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على القيام بوظائفه الحيوية، فإنّ هذا يؤدي إلى التعرض للعديد من الأمراض، وتنتشر أمراض سوء التغذية في الغالب في البلاد الفقيرة التي تعاني من المجاعة، كذلك فإن زيادة تناول الطعام بشكل كبير يؤدي إلى سوء التغذية أيضًا، لذا يجب معرفة نوعية الغذاء الصحي؛ لتفادي حدوث أمراض سوء التغذية.

أمراض سوء التغذية

تختلف أمراض سوء التغذية من شخص إلى آخر، فقد تكون ناتجة عن استهلاك غير كافٍ للمواد الغذائية، أو يمكن أن يكون الاستهلاك زائداً أو غيرَ متوازن، وينتج عن ذلك عدة أمراض منها:

  • مرض فقر الدم وأسبابه
  1. الإصابة بنزف حادّ.
  2. الإصابة ببعض الأمراض مثل: خلل في الكبد والكلى.
  3. اضطراب الغدد الصماء.
  4. نقص الحديد في الجسم.
  5. نقص الفيتامينات في الجسم.
  • أعراض فقر الدم
  1. الشعور بالدوخة الشديدة والمستمرة.
  2. تغيّر لون البشرة، حيث تصبح شاحبة كشحوب الوجه واللثة.
  3. تغيّر لون الأظافر إلى الأبيض.
  4. نحول الجسم، وضعف النمو.
  5. اللسان يصبح لونه أحمر.
  6. ظهور تقرّحات في اللسان والفم.
  • الوقاية من مرض فقر الدم
  1. تناول الخضروات الورقيّة والفاكهة الطازجة التي تحتوي على الفيتامينات.
  2. تناول حبوب الحديد تحت إشراف الطبيب.
  3. تجنب شرب الشاي؛ لعدم امتصاصه للحديد.
  • النحافة وأسبابها
  1. العامل الوراثيّ.
  2. الإصابة بمرض السكر في الدم، ومرض سوء الهضم.
  3. اضطرابات نفسيّة كالتوتر والقلق والكآبة.
  4. اضطراب الغدة الدرقيّة.
  5. وجود بعض الأورام في الجسم.
قد يهمك ايضاً
  • أعراض النحافة
  1. شحوب الوجه.
  2. تساقط الشعر.
  3. دوخة وألم في الرأس وتعب عامّ في الجسم.
  4. جفاف البشرة.
  5. ترهّلات حول العيون.
  6. اضطراب الحالة النفسية، كالعصبية الزائدة.
  • علاج النحافة
  1. زيادة كمية الوجبات اليومية.
  2. الإكثار من تناول أغذية الطاقة والبروتينات.
  3. تجنب تناول المشروبات الغازية والمنبهات؛ لأنها تضعف الشهية.
  • السمنة المفرطة وأسبابها
  1. الإكثار من تناول السكريات والمواد الدهنية.
  2. العامل الوراثي.
  3. زيادة في عدد الوجبات الغذائيّة.
  4. تناول المشروبات الغازية والعصائر غير الطبيعية.
  5. الإكثار من تناول الوجبات السريعة في المطاعم.
  • أعراض السمنة المفرطة
  1. الشعور بألم شديد في المفاصل والعظام.
  2. عدم القدرة على التنفس، خصوصًا أثناء النوم، مع الشخير المستمر.
  3. زيادة إفراز كمية العرق.
  4. تعب عامّ في الجسم وإرهاق شديد.
  5. ثقل في الجسم وصعوبة الحركة.
  • علاج السمنة
  1. القيام بالتمارين الرياضية المناسبة.
  2. تناول الطعام بشكل بطيء.
  3. اتباع حمية غذائية بإشراف المختص.
  4. تناول بعض الأدوية التي تقلل من الوزن الزائد.
  5. اللجوء إلى إجراء عملية جراحية كحلّ أخير.

المكملات الغذائية وفوائدها

بالرغم من احتواء الأغذية الصحية على العناصر اللازمة كافة للجسم، إلا أنه قد يكون من الضروري تناول المكملات الغذائية، وهي مستحضرات تهدف إلى تكملة النظام الغذائي بمواد غذائية مثل: الفيتامينات والبروتينات والمعادن، والألياف، والأحماض الدهنية، والأحماض الأمينية، والمكملات الغذائية ضرورية لتحسين عملية الأيض وعملية حرق الدهون وتكسير الكربوهيدرات، وتنشيط الدورة الدموية.

كما أنها ضرورية لبناء البروتين في الجسم، وتساعد على تجديد وتعويض خلايا الجسم وإمداده بالطاقة اللازمة، وتقوّي العضلات وتزيد كتلة العضلات، وقد تكون المكملات الغذائية على شكل أدوية أو منتجات طبيعية صحية.

تعليقات
جاري التحميل...