غسل سجادة قصر “يلدز” لأول مرة بإسطنبول! بعد 120 عاماً من نسجها

0 23

بعد مرور 120 عامًا على نسجها، أخرج فريق من إدارة القصور الوطنية التركية سجادة “هركة” العملاقة، لأول مرة، من قصر “يلدز” العثماني في إسطنبول، تمهيدًا لغسلها وترميمها.
السجادة نسجت عام 1897 خصيصًا لقاعة احتفالات القصر التاريخي، قبيل زيارة أجراها إمبراطور ألمانيا، فيلهلم الثاني، إلى الدولة العثمانية، إبان حكم السلطان عبد الحميد الثاني.

وتبلغ مساحة “هركة” 468 مترًا مربعًا، ويقارب وزنها 3 أطنان، ما يجعلها من بين السجاجيد الأكبر حول العالم.

ونقلت السجادة من القصر بآلة رافعة، ثم غُسلت في حوض خاص قبل البدء بترميمها، في عملية دقيقة جدًا.

وفي تصريح لوكالة “الأناضول”، أشار نائب رئيس إدارة القصور الوطنية، أحمد تشاب أوغلو، إلى أن السجادة مؤلفة من قطعة واحدة، وهي بذلك الأكبر من نوعها في البلاد، فضلًا عن أهميتها التاريخية.

وأضاف أوغلو: “غُسلت السجادة بعناية في حوض خاص، واستغرق ذلك يومًا كاملًا، فيما يتوقع أن تستغرق أعمال الترميم من 3 سنوات ونصف إلى 4 سنوات من قبل فريق مختص، قبل إعادة فرشها في قاعة يلدز”.

ويلدز، أي النجمة باللغة التركية، قصر عثماني كبير، يقع في الشطر الأوروبي من إسطنبول، وجرى بناؤه نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، واتخذه السلطان عبد الحميد الثاني مقرًا بدلًا من قصر دولمة باهجة.

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها