كيف تكُن ذاتك؟ من اين تبدأ!

بقلم / دينا ابراهيم

1 191

هل يمكنك أن تقول بصراحة أنك تحب نفسك؟ هل تواجه صعوبة في الشعور بالرضا عن نفسك؟ هل لديك مشكلة في تقبل الذات ؟ معرفة الذات وتقديرها هي من أهمّ السمات الشخصية البنَّاءة التي يجب ان يتحلّى بها الفرد, والتي تُعتبر حجر الأساس في الشخصية السليمة، وممّا لا شكّ فيه أنّ كل نجاح يحققه الإنسان يكون سببه الأوّل والأساسي هو ثقة الإنسان بنفسه ومعرفته لذاته.

الحقيقة إن هذا الموضوع يسبب مشكلة كبيرة لدي الكثير من الناس لأن عدم معرفة ما الذي تعيش من آجله أو ما هدفك في الحياة هو بالفعل مشكلة وتسبب العديد من الأمراض النفسية ولذلك سوف نشرح فؤاد عدم اتباع طرق الاخرين وكيف تكن ذاتك وتكن متميزاً ومتفرداً بنفسك عن الاخرين…

هناك العديد من الخطوات اللتي تأهلك لتكن متفرداً بذاتك وهي:

1- اول طرق السعادة هي تقبل ذاتك كما هي كي يتقبلها الاخرين! ببساطة كن انت.

2- الثقة بالنفس عامل أساسي للتفرد والتميز ولكن كن حذراً فإن الثقة سلاح ذو حدين الثقة بالنفس لا تعني ابدا آلغرور والتكبر علي الاخرين.

3- اهتم بالقراءة والثقافات الأخرى والتعرف علي كل ما هو جديد فهذا يغذي روحك كثيراً ويزيد من معلوماتك.

4- معرفة ما الذي تهدف إليه وما الذي تريده من هذه الحياة متي تحدد هدفك يمكنك بدا طريقك والنجاح فيه.

5- التخطيط الجيد لحياتك تنظيم وقتك وتحديد الاهداف.

6- عدم اليأس إياك واليأس لا تيأس مهما كان الطريق صعب ومهما كنت مختلف عن الآخرين تحمل لكي تصل للقمة.

7- ليس ضروري أن تتبع طرق أتبعها غيرك أن هذا لا يعني أنك سوف تحصل على ما حصل عليه آلآخرين.

8- تميزك بذاتك وأسلوبك مهما كان غير جيد يكفي أنه يعبر عنك وعما بداخلك.

9- لا تقلل من قدرتك مهما فشلت فحتماً سوف تنجح في المره القادمة.

10- يجب أن تؤمن بذتك ولا تتأثر بالذي يقلل من شأنك.

الكثير من الناس تركز فقط على أخطاءها, وتهمل التفكير في الجوانب الإيجابية من شخصيتها وحياتها، مما يودي بها إلى الشعور بالنقص وعدم تقبل الذات! كن ذاتك … لا تهتم بما يقوله الآخرون لك, وتذكر أن لا أحد مثلك في العالم.

 

بقلم / دينا ابراهيم

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها