“إقرأ” علماء عرب نوراً أضاء البشرية

0 93

“إقرأ”  علماء عرب , نوراً أضاء البشرية

تعلمنا في المدرسة أن اللغة العربية لغة الضاد و هي أم اللغات ،و أعرق لغات العالم، و لغة القرأن الكريم ،و لكن أغلب شبابنا لم يتعلم العربية الفصحة و هي اللغة العربية الصحيحة ،و لكن تعلم قواعد النحو من أجل امتحان أخر العام،و بعدما كبرنا تعلمنا ان اللغة الاجنبية الانجليزية هي لغة العالم ،و ان لابد من اجادتها للمعرفة و التعرف على شعوب العالم الاول و للتواصل معهم.

 

كان العرب منذ قرون يفتحون البلاد لنشر الإسلام و نشر لغة القرأن اللغة العربية، فالعرب أرض الحضارات و رجال العلم،و الشاهد على ذلك ان اغلب تطور علوم الغرب الأجنبي كان بدايته من علوم عربية ،فمنذ بداية الإسلام و نزول الوحي على محمد ﷺ و كانت اول كلمة في القرأن “إقرأ” اي تعلم و تعرف على العلم ،لأن بالعلم تتقدم الأمم ، اطلبوا العلم و لو في أخر بقاع الأرض.

معنا سنروي حلقات مبسطة عن علماء عرب كانوا بداية لترسيخ علم و علوم أفادت العالم أجمع.

 

“ابن بطوطه” شيخ الرحّالين

  عالم مسلم ومن أهم و اشهر الرحّالة و يعد من أهم علماء الجغرافيا على مر التاريخ و من أشهر كتبه الذي يعد مرجعا جغرافيا و تاريخيا و ثقافيا كتاب (تحفة الأنظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار) ، من خلال ذلك الكتب وصف ابن بطوطه جميع المناطق التي زارها   من خلال وصفه لطبيعة الارض و ظواهرها ومناخها و ضم وصفه الحالة الاجتماعية لأهل كل بلد،فحبه للسفر و التدوين جعله يبدأ رحلته من عمر ٢١ عام للترحال و للمعرفة.

اسمه الحقيقي هو محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن يوسف اللواتي الطنجي ، وكنيته هي أبوعبد الله، واشتهر بلقب ابن بطوطة.

من مواليد مدينة طنجه في المغرب ،درس العلوم الشرعيّة في طنجة، و درس المذهب المالكي.

سمي ب”بشيخ الرحالين” لان رحلته حول العالم ضمت العالم الإسلاميّ بأكمله وما وراءه من شمال أفريقيا وغربها،شرق آسيا إلى أوروبا الشرقية و الغربية ،و الهند و الصين.

يطلق عليه “سائح الإسلام” أول رحلة انطلق منها ليجول في عالم المعرفة كانت لمكة للقيام بفرضية الحج لوحده بالحمار، يطلق عليه سائح الإسلام لانه تجول في كل بلاد الإسلام منها مصر والسودان والجزائر وتونس وفلطين وسوريا ومكة المكرمة ، من شده حبه للسفر كانت رحلته بمفرده لحوالي اكثر من 75000 ميل.

كتاب (تحفه الأنظار) ترجم  إلى عدة لغات منهم الانجليزية والفرنسية والالمانية والاسبانية.

ولد “ابن بطوطة” في مدينة طنجة في المغرب عام 1304 ميلادياً وعندما بلغ العام ٧٣ من عمره توفي عام 1377 في مدينة مراكش.

بقلم / ريهام البنهاوي

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
6-10 March
تعليقات
جاري التحميل...