معنى استمرار شغف الحياة

0 132

معنى الشغف كما يقال لغةً هو اعلى درجات الحب وأقواها! فالشغف هو الهوس بالشيء وحبه دون مقال، فشغوفاً بالحياة بعني مولعاً بها يهواها, والشغف هو أكثر حالات الشخص تألق، والشغف يوقد فينا نار الابداع ويحيطنا بحب المغامرة ويدفعنا للحماس، يلهمنا جنون الفكرة ويمنحنا بهجة الحياة، ففى الشغف حياة! لكن كيف نستمر في ذلك الشغف؟ هذا ماسنخبركم عنه…

ان ازدحام الشوارع والأنفاق والأماكن في بلادنا العربية جميعها تحتم علينا أن نتأقلم علي الحياة والعيش, وحتى رؤوس البشر أيضاً مزدحمة بالأفكار والأقتراحات والمثالية معها والخوف من المستقبل والتحديات العظيم منها والصغير، اليوم ليس آخر المطاف لنا جميعاً…

لأن الإرادة الإنسانية حاضرة مع الجميع من صُنع الخالق فيوجد من يطورها فتنمو وينجح بها ومن يهملها فتتلاشي قدرته علي مواجهة المواقف بها.

ففي كل يوم تستيقظ بحلم ما ،فتُملك القدرة ان تسعي وتلهث بالفرصة وتقوم بالعمل أو لا تفعل شيئاً سوي الحلم.

فأحلام اليوم هي مشاريع الغد إذاً ما المُعطل؟

الذي يُعطلنا كبشر في رحلة تحقيق أحلامنا هي الاستمرارية التفاؤل والشغف ، الجميع يحلم ولكن ليس الكل يمتلك الإرادة ليُنفذ حلمه ويستمر.

اذاً كيف انمٌي شغف الحياة داخلي وارادتي لأمتلك حلمي؟

أولاً : تذكر نجاح الماضي.

الماضي أما أن يكون ساحة للتّعلم أو أن يكون سجن مغُلق لا تستطيع الخروج منه، فإذا تم التركيز علي الدروس الهامة والتخلص من آثاره السيئة ونتعلم منه علي سبيل المثال : إذا رسَبت في امتحان هام فعليك إعادة المحاولة للنجاح أو الاستمرار في الفشل فالاختيار لك!

ثانياً: التركيز علي الهدف.

عندما نُعطي التركيز الكامل علي الهدف نشعر ان قدرتنا نحو فعل الأشياء اصبحت أكثر قوة، فنفعل أشياء نظن في الماضي أنه صعب تحقيقها, اعطي اهدافك واحلامك الأهمية والأولوية في حياتك.

مهما تـأخر النجاح فـ إنه يلاحق أصحاب العزم والمثابرة… “ساندرز” محلات كنتاكي

ثالثاً: الصلاة والإيمان.

نحن بشر داخلنا يوجد ضعف أمام التحديات فنحتاج لقوة أعلي تقوي العزيمة والأرادة داخلنا، فالصلاة قوة لتثبيت وتقوية أرادتنا وتدعمنا.

رابعاً: الأمل والتفاؤل.

اياك والتشاؤم فـ التشاؤم يقلل من الرؤية الكاملة للسعادة، ويحجب عنك شغف الواقع, ويمنعك عن تحقيق احلامك وطموحاتك، عليك اذاً بالتفاؤل والأمل وان تتحدى اي أفكار سلبية، تخيل نفسك بعد نجاحاتك كيف انت!

خامساً وأخيراً : نطلب مساعدة من آخرين مقربين.

كلنا نحتاج مساعدة فعندما تضُعف أرادتنا نسأل ونطلب التشجيع والمساعدة من الغير المُقرب لكي نُعاود المثابرة من جديد .

جميعاً نتعرقل في الحياة إما بفشل حقيقي ولا نستطيع الوقوف بعده أو ظروف تقف أمامك أو شخص يحطم من سواعدك أو خوف من خوض أي معركة كي لا تفشل مرة ثانية .

فـ الظروف عديدة وممكن بالفعل أن تضع أمامك حاجز ضد النجاح والاستمرار! لكن مثلما ذكرنا يوجد اسباب تقوي وتُنمي الارادة لتستمر وتمضي نحو الحلم المؤجل .

فالنصيحة الهامة لتستمر في لهفتك وشغفك نحو حلمك ” لا تيأس علي الرغم من اي شيء…. ” فـ الحياة شغف.

بقلم / كرستينا انطوني

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها