لماذا خلقنا بمشاعر وليس بعقول فقط

0 108
عيد الحب

تقام تلك الأيام طقوس خاصة كإنتشار بيع الورود وكثرة وجود الهدايا ذات اللون الأحمر إنه عيد الحب

يوم يصبغ بأجواء مختلفه ومهما حاول بعض الأدباء فرض يوم عيد الحب على إنه يوم حب للإنسان والأسرة نجد الحقيقة تفرض رأيها إنه عيد العشاق

أسطورة عيد العشاق

وهي التي يعلمها الكثيرين تلك الأسطورة التي تتحدث عن الإمبراطور الروماني الذي كان في حروب طاحنة. .

وهاجم جنوده أيضا مرض الجدري والطاعون …

فما وجد وسيلة حتى يحافظ على أكبر عدد من جنوده دون أن يقل حماسهم للقتال…

فمنع الزواج للجنود قبل الأربعون عاما…

ولكن كان الحب المقدس الذي يجمع بين أرواح المتحابين كان لابد أن ينتهي بالرباط المقدس الزواج

تضحية القديس فالانتين

حمل هذا القديس مسئولية جمع الأحبة برباط الزواج المقدس فزوج الجنود الرومان بمن أحبوهم ولكن إفتضح أمره.. وكانت دمائه الطاهرة مهرا لهذا الزواج

لذا يحتفل في ذلك اليوم باللون الأحمر. أو كما جرى الإعتقاد….

تلك المشاعر العميق آلتي ضحى أشخاص لأجلها بدمائهم… ما سرها الدفين

ولماذا تسيطر على الإنسان لتلك الدرجه والعجيب أن ما تجد الأحبة الذين جمعهم الرباط المقدس دائما ينعمون… ولكنهم دائما” مرتبطون بشيء يجعلهم وكأنهم يحلقون بالجنة وهم يمشون على الأرض وكأنهم بغير المشاعر لا يعيشون

ولكن السؤال لم خلقنا بمشاعر وليس بعقول فقط ؟

 

إننا ندرك دائما” أن العقل هو الأوقع وهو الذي يتخذ القرار السليم وأن غالبا” تنتهي القرارات العاطفية بالخطأ

ونجد أن من حادوا عن الطريق الصحيح.. هؤلاء من لم يفكروا بعقولهم…

المشاعر أقوى من العقل

فعلا نجد المشاعر تملك قوة وإرادة وذات قدرة على تحريك الكون

إن المشاعر تفوق الإدراك العقلي ذاته بل تغير حياة الإنسان بين لحظة وأخرى لشيء آخر لا يتخيله

ماهي المشاعر

إنه طاقه خارجه من الروح نفسها توجه الإنسان أينما أرادت

ولكن أن تكون صادقه عميقه.. وذلك بصورة عامه وليست على المحمل الرومانسي فقط

فمن الممكن أن يقول شخص أنه يشعر بالبرد فمن المرجح أن نوميء  رؤسنا ونقول وهو كذلك…

ولكن الشعور شيء آخر تخيل أحد الأشخاص ضائع وسط الصقيع في جبال ثلجيه وليس هناك من  ينجده إنه يشعر بمعنى البرد حقا” ولو قال له أحد أنه يشعر بالبرد سيفهم ذلك بكل مشاعره وبعمق

وكذلك في يوم حار.. مهما يكن لا يكن مثل ذلك الضابط وهو يحمي بلده في صحراء تجاوز حرارتها  الخمسون درجه

وكذلك عندما نتحدث عن الحروب لم نتخيل ابدا” الحقيقة  مثل الذي عاصر أحداثها وشعر بها…

الأمر مختلف المشاعر شيء آخر

المشاعر تتعدى الفهم وتتجاوزه

 

بقلم الكاتبة / صافيناز سويلم

 

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...