حتى لايختنق الحب

0 138

مسلسل “حتى لا يختنق الحب” تأليف فتحية العسال إخراج إنعام محمد علي بطولة هدى سلطان؛ آثار الحكيم؛ إلهام شاهين؛ عبد المنعم إبراهيم؛ خالد زكي؛ سامح الصريطي و محمود الجندي.

يُعد المسلسل مرجع هام عملي و واقعي لكل امرأة تُقدم على الزواج أو الارتباط.
المسلسل يحكي معاناة المرأة حينما يتخذ زوجها قراراً بالانفصال حينما يكتشف أنه غير قادر على تحمل عبء الزواج بعد ولادة زوجته لطفلتهما الثانية بأربع أيام فقط ( منال و التي قامت بدورها إلهام شاهين) . يهجر الزوج زوجته و بناته فتقرر الأم التضحية بشبابها و تربية طفلتيها ، ترفض الزواج إلى أن يطمئن قلبها عن مستقبل بناتها ؛تضحية كبيرة لن تُقدَر حتى من أقرب الناس إليها ؛ بناتها أنفسهن.

نبذه عن مسلسل حتى لا يختنق الحب

الفكرة الرئيسية في المسلسل تدور حول صفاء؛ البنت الجميلة الطموحة التي تحلم بالنجاح في العمل و الدراسة وتطمح إلى استكمال دراستها العليا فقط ليدعُ الناس أمها بـ أم الدكتورة.
طموحها كان عائق بينها و بين الرجال، هم يهابونه و يخشون قوة شخصيتها، حتى أن رفيق عمرها و زميل الدراسة يقرر الارتباط بأقرب صديقاتها لأنه يرى طموحها عائق في أن تصبح زوجته المثالية، ربما الشخص الذي أحب طموحها و اهتمامها بشخصيتها و بنجاحها كان طموحاً مثلها طبيب مختص بالاستشارات النفسية و العصبية يعد نفسه للحصول على درجة الدكتوراه. دكتور حاتم و الذي قام بدوره (خالد زكي)

دكتور حاتم قامت أمه بتربيته و تحملت عبء نشأته بعد وفاة أبيه و هي في الثلاثين من عمرها، تحملت العبء وحدها و رفضت الزواج و أفنت شبابها لأجله ، تضحية ثانية من أمهات نفس الجيل ، تضحية آذته أكثر مما أفادته، دكتور حاتم مثل معظم جيله من الرجال في مجتمع شرقي صار أناني لا يفكر إلا في نفسه و لا يقدر سوى ذاته ، بمجرد وفاة الأم يلجأ لصفاء بإسم الحب و الاحتياج، لكن حقيقة الأمر أنه يحتاج أم تحضر له الغذاء و تجلس بجواره أثناء استذكاره و كتابة رسالته العلمية و تعد القهوة بالبن المُجهز يدوياً في البيت.

و بإسم الحب تنسى صفاء حلمها؛ حلم الماجيستير و الدكتوراه، تنسى عملها الذي قطعت فيه شوط كبير و تفوقت فيه على زملائها، تنسى أعمالها الخيرية في جمعية الحفاظ على التراث و خدمة المجتمع، تنسى أمها و أختها و صديقاتها، تعمل لأجل حاتم فقط حتى تصير زوجة الدكتور، تتفانى لأجله و تترك عملها_ بالأحرى طُرِدت منه_ تكون له بمثابة الزوجة و السكرتيرة التي تكتب رسائله العلمية و تسجل لقاءاته في الصحف و المجلات.

و هل يخنق الحب؟

الحب لا يعرف أنانية أبداً و إن صار أناني يخنق؛ يصير كالقيد و الرباط حول العنق فيجعل الحبيب يختنق و هذا ما قاله حاتم لصفاء حينما أصبحت كقطعة الأثاث في منزله و من السخرية المريرة أنها نفس الجملة التي قالتها صفاء لأمها من قبل عن تضحيتها لهم، دكتور حاتم بعد شهرته و بعد نجاحه ينكر فضل صفاء التي تاهت عن ذاتها لأجله، تقرر صفاء الانفصال عنه و البحث عن ذاتها في رحلة الحياة من جديد.

المسلسل نهايته حلوة و غير كئيبة و واقعية

المسلسل بمثابة إرشاد للزوجة و الأم و المرأة بشكل عام عن كيفية تحقيق التوازن في حياتها بين حبها لذاتها و بين مسؤلياتها التي وهبتها لها الطبيعة و المجتمع في أن تصير أم و زوجة و وطن.
المسلسل إنتاج قديم يعود للثمانينات لكنه يُعد دراما سابقة عصرها، المسلسل عبارة عن 11 حلقة متوفرة على اليوتيوب عبر الرابط التالي… يستمتع أي باحث عن فن راق حقيقي عند مشاهدته.

بقلم / جيهان راضي

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...