نحن في وقت تتهشمت به الأكاذيب

0 76

ساد التاريخ أحقاب متتابعه قويت به بلدان وطغت وسار الزمان ولكن أبت أن تطوي صفحات التاريخ بِصَمت …

أكاذيب تحف صفحات التاريخ

مذجَ الطغاة الأكاذيب قرونا طويلة ومذجوا تلك الأكاذيب بالتاريخ حتي يلتبس من يحاول أن يعلم الحقيقه

فنسجوا قصصاً مطوله فقط ليداروا علي أكذوبه واحدة وطالت أنسجتهم حتي …

كان يظن أنها الحقيقه …أنها الحقائق المؤكده

ولكن تنقشع غموم الكذب

فالآن نحن بعصر تجمعت به كل المعلومات وأصبحت متاحه لأي شخص بل أصبحت متاحه لكل شخص وبسهوله الآن الكل يستطيع أن يري ويستوعب كل الأحداث

الآن تتهشم الأكاذيب ولا تقنع طفل بالخامسه يجلس خلف جهاز الكمبيوتر أكاذيب كثيره إضطروا لحمايتها بالدماء

فالآن نعلم

لم نكن أبدا” فراعنه .. إننا كنا ولازلنا نلقب بالمصريين من آلاف السنين

نعم نحن أحفاد العظماء وتظهر ملامحهم الملكيه في وجوهنا وقسمات بشرتنا عبر آلاف السنوات

وما قصة فرعون هو إسم أحد ملوك الهكسوس الذين أتوا محتلين وروج اليهود أكاذيب عن أجدادنا وألصقوا بهم جرائم هذا المحتل البغيض ..ولكن إنتهي ذلك الآن

قصة الصعود للقمر

الكل كان يتحدث عن المدي العلمي الرائع للدولة العظيمة التي قدرت أن تصل للقمر والقائد العظيم أول إنسان يطأ القمر بقدميه أرموسترونج في عام1969 كان هذا حدث تاريخي بل أكبر حدث إنساني ولكنها أصبحت أكبر أكذوبه في تاريخ الإنسان

عندما صعد المستشار العلمي لترامب ليعلن أنه من المستحيل أن نطأ كوكب آخر فكيف وأننا لم نتمكن أن نطيء القمر بعد أو حتي نقترب منه وكيف والمركبات الفضائيه تحترق فكيف بإنسان يلبس رقائق من الألومنيوم …تلك الأكذوبه التي أريق في سبيلها الدماء

أكذوبة العالم المتحضر

قسم ما يدعون أنفسهم بالعالم المتحضر العالم إلي عالمهم المتحضر وعالمنا المتخلف عالمهم الذي به الثقافه والإنسانيه والنور وعالمنا المظلم الظالم والمتأخر عن موكب العلم …ولكن ليست تلك كل الحقيقه فنحن لم نصبح متأخرين علميا” وثقافيا” إلا بخطط ممنهجه من ذاك العالم المتحضر بعد أن إحتلوا بلادنا ونهبوا ثروات بلادنا لقرون عدة وإلي الآن إن بذغ أي عقل مستنير تسرع تلك الدول لتمتصه وتأخذه لتجرد بلادنا من أي مستقبل …

أكذوبة أن ليس كل الإرهابيين مسلميين ولكن…

كل الإرهابيين مسلمين! تلك الأكذوبه المستفذه.. بعد أن نشر العلم الإسلامي رواسي العلوم والفلسفه والطب بأوروبا الآن يتعالون علينا بقول تلك الأكاذيب …

وهنا أقول لو كان كل الإرهابيين مسلميين..! لم كل قادة الدواعش عملاء وظباط مخابرات بلادهم المتحضرة وهم بالتأكيد ليسوا مسلمين!

نحن حقاً في وقت أصبحت تلك الخدع مجرد دعابات ساذجه لاترقي أن ينخدع بها طفل صغير …نحن في وقت يجب أن تتوارا به وجوه أصبح من الوقاحه أن تعود لتتحدث بأي حرف من جديد

بقلم / صافيناز سويلم

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...