علاج العصبية الزائدة عند الأطفال وأسبابها

0 111

علاج العصبية الزائدة عند الأطفال وأسبابها … في الطبيعي مرحلة الطفولة لدي الأطفال يستمتعوا فيها بالحياة، ويتميز الطفل عموماً بالمرح والبهجة، ولكن كثير من الأطفال لديهم مشكلة العصبية والعدوانية وخصوصاً في وقتنا الحالي، عندما يولد الطفل يكون صفحة بيضاء وعلي البيئة المحيطة به الرسم في هذه الصفحة الصورة التي يكون عليها الطفل فيما بعد، سواء كانت هذه الصورة إيجابية أو سلبية، وتبدأ السلوكيات السلبية عليهم ويتعاملون مع المواقف بطرق مختلفة (البكاء، الغضب، العدوانية، الشكوي) وهذه السلوكيات السلبية تجعل ردود أفعال الأم والأب أيضاً ردود أفعال سلبية وهذا يجعل الطفل يتسبب في ردود أفعال سلبية أكثر من السابق.

ولكي نتعامل بطريقة صحيحة يجب في البداية معرفة أسباب هذه السلوكيات ونفهم ما في داخل الطفل.

*أسباب العصبية عند الأطفال :-

١- كثرة الخلافات بين الأم والأب والأصوات المرتفعة من الام والأب طوال الوقت وهذا يسبب له الإنزعاج مما يؤدي إلي إنفعاله في وقت لاحق وأحياناً في ذات اللحظة.

٢- القسوة من خلال الإنفعال والضرب والتعنيف للطفل من الأهل أو من الأصدقاء أو في المدرسة.

٣- إحساسه بالألم في جسده مثلاً(شعوره بألم في البطن).

٤- شعور الطفل بعدم الحب الكافي من الأم والأب وعدم شعوره بالأمان.

٥- عدم قدرته علي التعبير عن نفسه سواء لديه مشكلة في النطق وصعوبة الكلام أو أن عمره لم يسمح له بعد بالنطق والتعبير عن ذاته.

٦- سبب مهم في العصبية الزائدة عند الطفل هو إفتقاده للشعور بالحنان والعاطفة بالقدر الكافي الذي يحتاجه.

٧- وفي بعض الأحيان يكون هناك إضطرابات الغدد (زيادة إفراز الغدة الدرقية)

٨- مشاهدة الأفلام الكرتونية العنيفة التي تؤثر علي شخصية الطفل وسلوكياته وطباعه.

٩- المبالغة في تدليل الطفل والإستجابة لجميع طلباته بدون وضع حدود له يجعله عصبي إذا لم يتم تنفيذ له ما يريد.

١٠- عدم توافر ثقافة الحوار بين الطفل وأمه وأبيه وهذا يجعل لغة الحوار والتفاهم والنقاش معدومة بينهم.

-وهذه الأسباب التي تعرفنا عليها هي شعور الطفل من الداخل، والتي تدفعه للتصرف بهذه السلوكيات السلبية:

*وهذا يجعله في حالة غضب دائم والإنفعال من أتفه الأمور.

*وعدم طاعته لأوامر الأم والأب.

*والعنف الدائم بينه وبين أخوته وأصدقاؤه من الأطفال الأخرين.

*وتحطيم ألعابه وأي شئ في البيت وفي غرفته.

*الإنفعال والزن لتحقيق ما يريد أو بدون سبب.

ولا شك أن هذه السلوكيات التي تصدر من الطفل تزعج الأم والأب وعدم تقبلهم لها، ولكن يجب التعامل معه بهدوء وحذر وعدم إنفعال الوالدين أيضاً كي لا يزيد الأمر سوءاً

علاج العصبية الزائدة عند الأطفال وكيفية التعامل معه

هناك العديد من الطرق المفروض اتباعها في علاج العصبية الزائدة عند الأطفال وكيفية التعامل معهم ونذكر لكم اهمها:

١- رد فعل الأم مهم جداً يجب أن تراقب نبرة صوتها وعدم الإنفعال وهي تتحدث معه (لأن الطفل بفطرته يقلد الأخرين) وبهدوء تطلب منه أن يتحدث بصوت منخفض وواضح حتي تفهم ما يريد.

٢- إبعاد الطفل عن أي مشاكل بين الأم والأب لأنها تؤثر علي (نفسية الطفل، وسلوكياته، وأعصابه).

٣- الإهتمام بجعل الطفل يشعر بالحب والإهتمام من الجميع (الأهل، الأصدقاء وجميع من حوله).

٤- التجاهل (تجاهل هذه السلوكيات وعدم إظهار الإهتمام لما يفعله أو إظهار الغضب من هذا التصرف) لأنه يدرك تماماً أن هذه السلوكيات تغضب الأم وهو بالفعل يريد ذلك.

٥- الحرص علي ساعات النوم الكافية لدي الطفل (تزيد عن ثماني أو تسع ساعات) كلما زاد عد ساعات النوم قل إنفعاله.

٦- تنمية مهارات الطفل وتوجيه طاقته في المفيد وذلك من خلال توفير ألعاب تحتاج منه الذكاء والتركيز والتفكير.

٧-  ومن طرق علاج العصبية الزائدة عند الأطفال هي تعزيز السلوكيات الإيجابية عند الطفل.

٨- من اهم النقاط في علاج العصبية الزائدة عند الأطفال هي تشجيع الطفل ومكافئته عند إنجازه بأمر ما.

٩- عدم إعطاء الطفل فرصة الشعور بالإحتياج للمشاعر والإهتمام، لأن ذلك يجعله يقوم بسلوكيات خاطئة لمجرد شعوره بهذا الإحتياج ومن الأفضل أن تخصصي وقت له كل يوم ( تلعبوا، تتناقشوا وتعززي لغة النقاش والحوار بينك وبين طفلك).

١٠- الإبتعاد عن الحلويات المصنعة بألوان صناعية والمشروبات الغازية بأنواعها، وفي خلال اليوم يتناول مشروبات دافئة تساعد علي تهدئة الأعصاب مثل (اليانسون، الكاموميل، النعناع الدافئ).

علاج العصبية الزائدة عند الأطفال .. بقلم / ولاء محمد

يمكنكم من هنا متابعة المزيد من مواضيع تهم طفلك

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...