سرطان الثدي لص يقتحم جسد المرأة

0 47

لا شك أن سرطان الثدي تجربة صعبة تمر علي المرأة وعلي جميع من حولها، وقد تغير الحياة ويجدون الصعوبة في التعامل مع هذا المرض، وتحتاج مريضة السرطان إلي منح جرعات يومية من الأمل والتفاؤل والشعور بالحب، أصبح سرطان الثدي في وقتنا هذا منتشر وأصبح شئ مفزع لجميع النساء، مما يتسبب في جعل الكثير من النساء في شك دائم وخوف علي أنفسهم بأن يصابوا بهذا المرض، ولكن أصبح له طرق علاج وظهر الكثير من المستشفيات والجمعيات التي تدعم هذا المرض وتتكفل به، لم يصبح بنفس الصورة السيئة التي كان عليها، وتظل المرأة المصابة بسرطان الثدي في تفكير دائم أن هذا المرض خطر يهدد أنوثتها، ولكن ثقي أن ما زالت الأنوثة بداخلك وستظلين هكذا، فأنتي إمرأة مكتملة الأنوثة خلقها الله علي هذه الفطرة، هذا الشئ لن ينقص من أنوثتك ولا ثقتك بنفسك ولم تتوقف عليه الحياة، والمعرفة المبكرة بوجود هذا المرض يمكن أن تنقذ من حياتك وتزيد إحتمالية الشفاء.

أولاً ما هو مرض سرطان الثدي:

إن سرطان الثدي نوع من أنواع السرطان ولكنه يظهر خاصة في الأنابيب التي تحمل اللبن إلي الثدي، ويؤدي إلي ظهور كتل نسيجية تدعي الأورام وإما تكون أوراماً خبيثة أو أوراماً حميدة.

ثانياً علامات سرطان الثدي:

١- ظهور كتل في الثدي وتحت الإبط نتيجة تورم الأنسجة الليمفاوية.
٢- تغيير في شكل الثدي.
٣- إرتفاع في درجة حرارة الثدي بشكل ملحوظ.
٤- تغييرات مفاجئة في الثدي وظهور إنتفاخات وتغيير في حجمه.
٥- خروج سائل وظهور بقع حمراء ذات تقشور.
٦- حدوث تغيير في ملمس جلد الثدي.
٧- الشعور بالوجع تحت الإبط.
٨- في حالة إنتشار المرض في الجسم يحدث ألم في العظام وإنتفاخ في الغدد الليمفاوية وإصفرار الجلد.

ثالثاً أسباب الإصابة بسرطان الثدي:

١- زيادة إفراز الجسم للهرمونات(زيادة نسبة هرمونات معينة في الجسم).
٢- التدخين وشرب الكحوليات.
٣- زيادة الوزن بطريقة مفرطة.
٤- التقدم في العمر ويزيد الخطر من عمر ٢٠ عاماً.
٥- موانع الحمل وخصوصاً التي يتم تناولها عن طريق الفم.
٦- نوع الجنس(إن النساء أكثر عرضة لهذا المرض من الرجال).
٧- عدم ممارسة الرياضة.
٨- قلة الرياضة الطبيعية.
٩- العلاج بالهرمونات خلال فترة إنقطاع الطمث.
١٠- البلوغ المبكر.
١١- إنجاب الأطفال في عمر مبكر.
١٢- علم الوراثة إذا كان لها قريب مصاباً بهذا المرض.
١٣- التعرض للعلاج الإشعاعي للسرطان غير سرطان الثدي يزيد من إحتمالية الإصابة.

رابعاً طريقة تشخيص الأطباء لهذا المرض:

عند الإصابة بهذا المرض يتم التشخيص من قبل الأطباء عن طريق أخذ جرعة من الكتل الموجودة علي الثدي لفحصها، ثم تجري عدة فحوصات لمعرفة ما إذا كان المرض قد إنتشر أم لا، وإذا كانت هذه الأورام حميدة أم خبيثة، ثم يتم تحديد نوع العلاج.

وهناك مراحل يصل إليها سرطان الثدي:

-المرحلة(صفر) تقتصر فيها الخلايا علي داخل القناة ولا تغزو الأنسجة المحيطة بها.
-المرحلة(١) في البداية يصل فيها الورم إلي حجم ٢سم ولا يؤثر علي أي عقد ليمفاوية.
-المرحلة(٢) يبلغ الورم إلي ٢ سم ويبدأ بالإنتشار.
-المرحلة (٣) يصل إلي ٥ سم ويمكن أن ينتشر إلي بعض الغدد الليمفاوية.
-المرحلة (٤) إنتشار السرطان إلي الأعضاء حتي الأعضاء البعيدة(خاصة العظام، الكبد، الرئتين، الدماغ).

خامساً كيفية إكتشاف سرطان الثدي:

١- حاولي الإستلقاء علي ظهرك وضعي وسادة تحت أكتافك وثبتي الكوع الأيسر تحت رأسك وإفحصي الثدي الأيسر بيدك اليمني، ثم إعكسي لفحص الثدي اليمين.
٢- الإكتشاف الذاتي (القيام بالفحص بنفسك كل شهر).
٣- قفي بشكل مستقيم أمام المرأة مع وضع اليدين حول خصرك، ثم إرفعي يديك إلي أعلي وضعيهم خلف رقبتك، ثم لاحظي هل حدث تغيير في شكل أو حجم الثدي.
٤- الأشعة السينية وتتم من خلال تصوير الثدي بأشعة إكس وهذه الأشعة تكشف عن وجود أورام سرطانية في الثدي.

سادساً الوقاية:

تعديل نمط الحياة: يمكن للنساء التقليل من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي من خلال عدم شرب الكحوليات
*والمحافظة علي الوزن الصحي *والتخلص من السمنة المفرطة
*ضرورة ممارسة الرياضة (إنها لا تلغي إحتمالية الإصابة بسرطان الثدي وإنما تقللها)
*إرضاع أطفالهم رضاعة طبيعية (حيث إنها تقلل من خطر الإصابة ، وكلما زادت فترة الرضاعة قلت فرصة الإصابة)
*تناول الخضروات، والبقوليات (مثل المكسرات، زيت الزيتون، الأسماك، التقليل من الدهون واللحوم الحمراء) تناول الأحماض الدهنية غير المشبعة أوميجا٣ لأنها تقلل من إحتمالية الإصابة، تناول الأطعمة التي أساسها الصويا يمكن ان يقلل خطر الإصابة
*وقد تكون هناك علاقة بين أستخدام حبوب منع الحمل وتطور السرطان ولكن تأثيره ضعيف جداً.

إن مرض السرطان يضعف المرأة جسدياً ونفسياً ولكن يمكنك أن تحاربيه بشتي الطرق، يجب أن تعلمي أن إرادتك وعزيمتك هما أساس الشفاء والنجاه، إن الوهم وتضخيم الأمور نصف الداء والإطمئنان والرضا والثقة بالله هما نصف الدواء والصبر والإرادة هما أول خطوات الشفاء، حاربي السرطان وإجعلي كل ذكرياتك معه إيجابية وحينما تتذكرينها فيما بعد تكونين فخورة بنفسك لأنك هزمتي هذا المرض وإكتشفتي بداخلك قوة الإرادة، إبتعدي عن الأشخاص السلبيين في حياتك وإقتربي من الأشخاص الذين يحبونم ولديكِ ثقة فيهن لأن العامل النفسي مهم جداً
ساعدي الأشخاص الذين أصابوا بهذا المرض وإنقلي لهم خبرتك، يجب عليكي بشتي الطرق أن تنجحي في هذا الإختبار التي فرضته عليكي الحياة، وإجعلي بداخلك الثقة بالله والرضا بكل شئ يأتي لكِ من الله، إستمري في حياتك بشكل طبيعي وعيشي حياة طبيعية في المجتمع.

وإجعلي البسمة تنير حياتك فحتي إن فقدتي ثديك لم تفقدي أنوثتك، ستظلين أنثي كاملة مكتملة كما خلقك الله ووهبك أشياء كثيرة تجعلك دائماً مكتملة! كوني شجاعة وتغلبي علي هذا المرض، فأنتي قوية وبقليل من الصبر والعزيمة والإرادة تستطيعي هزيمة أي شئ في الحياة، ويمكنك التحكم في هذا المرض.

كوني دائماً واثقة إنكِ تبدين جميلة في كل وقت وعلي أي حال هذه الكلمة تعني جمالك بكل تفاصيلك كأنثي
كوني دائمة الإبتسامة إن إبتسامتك هي سر السعادة هي سلاحك القوي أمام أي شئ يريد أن يهزمك، إبتسمي لأنك جميلة تستحقين الإبتسامة التي تمنحك السعادة وتمنحها لجميع من حولك، لا تدعي علامات الحزن تظهر بداخلك أو خارجك علي أي حال من الأحوال وثقي أن الله معك وجميع من يحبونك، وأن الأمر أصبح في غاية السهولة، فعليكِ إبعاث الأمل في جسدك، إن جميع من تحبين حولك لستِ وحدك لن تواجهي هذه الفترة بمفردك، ولكن أنظري لجميع من حولك يدعمونك بالحب ويثقون بكِ وبإرادتك.

إنك شجاعة وأكثر قوة من هذا المرض، ستظلين أنثي جميلة واثقة بنفسها مهما مرت بها الظروف، إن حياتك هي قصتك قومي بتحرير فصولها كما تريدين ولا تخجلي من ندبة أو مرض، وأنظري دائماً لنفسك بكل فخر
إن السرطان ليس عقوبة أو نهاية الحياة، ولكنه مجرد كلمة وجزء واحد بسيط من حياتك، لا تضيعي الوقت في الخوف والإكتئاب، تابعي هذا المرض وتغلبي عليه وسيري إلي الأمام، فأنتي أنثي قوية قادرة وستظلين هكذا.

بقلم / ولاء محمد

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...