في رمصان …عشان مانزعلش من بعض

0 37

رمضان شهر الصيام والتجمع الأسري الجميل شهر يشحن عواطفنا وأرواحنا حبا” وتسامح فما أجمل أن نكون في تجمع يحوي كل الأحبه من الأهل والأقارب والأصدقاء نتحاور ونسعد بقربهم وسؤالهم علينا نتعمق ونعلم أخبار كلاً منا ليسير إهتمامتنا مشتركه فندعوا لإبن الخال أن يفوز بالماتش وندعوا لإبنة عمي أن ترزق بإبنه تشبهها ..حوارات ولكنها تحوي أكثر من ذلك تحوي الحب تحوي التلاحم تحوي الشعور الأسري تحوي …السعادة

عشان مانزعلش من بعض في لمات رمضان

يوجد بعض المواقف قد تحدث دون قصد أو بسبب قلة خبره من الحياة قد تجعل من تلك الجمعات نقطة غليان أو قد ينتهي اليوم علي تخاصم أو زعل

لذا لابد أن نتجنب بعض الأشياء البسيطة

إذا كانت العزومه عند أحد الأهل الكبار سناً وقيمه.. من الممكن أن نحضر باكراً حتي نساعد معهم حتي لو كان تحضير السلطه أو رص الأطباق…

وكذلك بعد إنتهاء الإفطار سيكون من الجميل أن نساعد في تجميع ما تبقي والمساعدة في الإنتهاء من المطبخ …

في التجمعات الجميلة

سيكون من الجميل الضحك والتسامر ولكن نتجنب الضحك والتهكم علي أحد علي سبيل المزاح أو السخرية من أحلام وتجارب أحد …

نتحاور في الذكريات الجميلة والمغامرات التي مر بها بعض منا

ونتشارك القصص عن الأحلام والخطط المستقبليه أو حتي المسلسلات …

ولابد ان نبتعد عن المذاح بالأيدي أو الألفاظ الجارحه لأنها دائماً تنتهي بمشجارات وتخاصم ..

الكلام فن ..وأخذ الحق حرفه
الكلام فعلاً له تأثير الدواء أو الداء..

ممكن طريقة الكلام وبعض الألفاظ تؤدي بالحوار إلي خناقات رهيبه …

وبالكلمات الطيبه نجد كل خلاف يحل بطريقه تجعل الكل راضي ومحب للآخرين

“بلاش حكاية أنا اصلي بقول الحق والحق دايماً بيوجع … لو كلام طيب حيطيب ويصحح ولو دبش يبقا كلمات خبيثه مش طيبه في كلام لازم ما يتقلش”

يعني واحد خسر مبارة خسر لعبة لاداعي ان يقال له سيء.. اي ماهي فائدة اللعبه! والمشاجرات من اجلها وتسمع من يقول: “يعني انت كنت فاكر نفسك تكسب ولا انت اصلاً فاشل”

بالعكس المفروض ان نقوم بمواساته تشجيعه..

ما ينفعش حد فقد شئ مهم ومنهار ..نقوله وايه يعني او نحط من اهمية ما كان يريده …لازم نقول كلام مراعي للمشاعر يظهر حبنا للمقربين منا وندعمهم …الكلمة الطيبه

رمضان عزومات ولمات كل سنه وانتم والاسرة بالف خير…

الأكلات على زوء المعزوم ^_^

لما نعمل دعوة إفطار لشخص ما لعائلة ما, المفروض ان نطبخ الأكلات التي يحبها الضيف وليست التي احبها انا! المفروض ولابد … يعني لو الضيوف المدعوة تعمل حمية ” دايت ” سيكون من الرائع لو عملنا طبخة خضار خفيفة سوتيه ومع القليل من اللحمه متبله دون السمن طبخة في الفرن مثلاً! وعصير برتقال…

الكل حيقوم مبسوط ^_^

وما أجمل الصلاة معاً وأن يؤم الصلاة الأجمل صوتاً والحافط الأكثر من القرآن كل ذلك يبني الذكريات الجميلة التي تحفر بالذاكرة لأبد الحياة …

أدام الله عليكم الخير والسعادة ونسأل الله رمضاناً مليئاً بالخير والمغفره والسعادة لكل البيوت

 

بقلم / صافبناز فاروق سويلم

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
6-10 March
تعليقات
جاري التحميل...