وداعا مسلسلات رمضان الضاحكه

0 38

توالت أيام رمضان مسرعه فما أن بدأ حتي وجدنا أن أسابيعه تنتهي الواحد تلو الآخر .

نتمني أن نكون من الذين جعل الله لهم حظا به من رحمات المغفره والحسنات …ربنا يتقبل منا ومنكم جميعاً

مسلسلات رمضان

ما إنفك أولادي منذ بدء رمضان إلا أن حددوا ما سنشاهده من مسلسلات طوال هذا الشهر الكريم فما أن نتجمع علي الإفطار إلا و تكون نغمات مسلسل فكرة بمليون جنيه تتعالا بين أصوات إعدادات المائدة..

ولكني حددت المأساه

ما كادت أن تنتهي حلقة المسلسل إلا وجدت أولادي مجتمعين بإتفاق جماعي.. منهم طبعاً علي جلب قناة أخري ….المأساة …نفس المسلسل …مرة مرتان ثلاث

الساعة الواحده ليلا نفس المسلسل .. فصرخت بهم كفي!! فكات ردهم بكل براءة إنها حلقة الغد..

وينتهي المسلسل الساعة الثالثه صباحا …

فكانت مسلسلات رمضان تتمثل لدينا في فكرة بمليون جنيه وأيضا حلقه سوبر ميرو والتي أحبها الأطفال كثيرا

وما كاد يقترب المسلسل حتي بدء أبنائي تشغيل مسلسل آخر لإنتظار المسلسل القادم وهو ذي الشمس ..فوجدتني مصعقه واقفه أهرع لأخذ الرموت منهم  لا لا لا!

أي شئ آخر وأقلب أجد شقة فيصل وعبارات تجرح حياء أي بيت محترم ..ماهذا …فعلا كفي بالمسلسلين للأولاد ست حلقات من فكرة بمليون جنيه وحلقه سوبر ميرو

أبدعت صابرين وتفوقت علي نفسها

إني أحب تمثيل الفنانه صابرين ولها عدد كبير ورائع حقا وفي هذا المسلسل تفوقت علي نفسها

فمثلت دور الأم المصرية بكثير من المشكلات التي تتواجد بكل بيت و لا تكتفي بعرض المشكله بصروة واقعيه بل أيضا المؤلف الرائع وجد مخرج مثالي لحل كل مشكلة

الأسرة الضاحكه

يدور المسلسل عن أسرة مصرية بسيطة ولكنهم في سعادة دائمة رغم تعرضهم لمشكلات لا حصر لها

نجد الكاتب يحدد أسس السعادة دون أن نشعر وكأنه يضعنا أمام أنفسنا لنشعر أن السعادة بأيدينا نحن

الأسرة المحبه

يعرض الكاتب الأسرة بصورتها الواقعية فتاة لم تتزوج وتعاني من القبح بسبب ذيادة وزنها

الأخ الكبير وهو بسيط الفهم ضاعت أحلامه لدخول الكلية التي يتمناها وضاعت حياته في السعي لحل مشكلاته الماليه

والأخ الصغير الموهوب الذي تندثر موهبته ولا يجد من يشجعه ..

حتي الأب مثله الكاتب بعكاز حتي يقول أن الأب أيضا غير سليم الصحة

روشتة السعادة

نجد تلك الأسرة وكأنها تكتب روشتة للسعادة رغم أن لا يوجد أحد منهم دون مشكلة

إنهم يحبون بعضهم جدا ..ويعبرون عن ذلك

ونجد الأم والأب يحتضنوا ويقبلوا أبنائهم ويساندوهم في كل موقف والكل يتأثر لو أحد منهم إقتربت منه مشكلة وتقف الأم أمام أي مشكلة كحائط صد يحتمي خلفها الأبناء …

شكر لكل من شارك لإخراج مثل هذا العمل الرائع والمبدع والذي فعلا من الممكن أن نأمن أن نترك أبنائنا أمامه وهم مستمتعين به وبحواراته الأكثر من لائقه والمحترمه في نفس الوقت

بقلم / صافيناز سويلم

إخلاء المسؤولية: جميع المقالات والتعليقات في هذه المنصة لا تعّبر بالضرورة عن رأي فريق الإدارة في كـن عـربـي إنما عن كاتبها
تعليقات
جاري التحميل...