مخدر الشيطان الاستروكس يهدد حياة شبابنا

انتشر خلال الفترة الماضية مخدر جديد يسمي بـ الأستروكس ومخدر الاستروكس نوع جديد من المخدرات انتشر بين الفئات الشبابية بشكل مفزع جداً! ويعد أخطر الأنواع فتكاً بحياة الإنسان بسبب أعراضهُ التي تظهر على المتعاطي فور دخول المادة المخدرة إلى دمه…

هل الطموح خطراً عندما تزداد عليك المسئوليات!

الطموح هو عبارة عن ذلك الهـدف الـذي يُريد شخصُ معّين القيام بتحقيقه في حياته ومن جميع النواحي، ويمكن ايضاً تعريف الطموح بأنه ذلك المستوى الذي يريد المرء أن يصل إليه في حياته! حيث يقوم من خلاله بإنجاز أعماله اليومية وتحقيق أهدافه…

إلى اين؟ مسيرة بلا بوصلة

كلما هَمَمَت للكتابة إلآ ودخلت في معركة الحيرة وعادةً ما أخرج منها منهزمة! لأن الأفكار التي تدور في رأسي تعادل ثِقلَ الجبال فهي تعمل على استنزاف طاقتي الفكرية، وتعتصر تحت ثِقلها عقلي وتهشمه إلى أجزاء صغيرة، وتتبخر بعدها في الهواء بفعل…

المتسولون ما بين الحقيقة والخداع

انتشرت فى السنوات الماضية ظاهرة من أخطر الظواهر فى مصر ومعظم الدول وهى ظاهرة التسول التى أصبحت العمل اليومى لكل من الصغار والكبار فهى وسيلة تجلب للمتسولين الكثير من الأموال دون عناء أو بذل جهد بمجرد حديثهم بعبارات تستعطف عامة الناس…

قلب وئيد بصمت وليد! طالب يقتل معلمته من اجل؟!

كثيراً ما نجد الهجوم التام على المُدرّس والتصّيُد لهُ بكل السبل : كـ مدرس يتعامل مع أولئك الصبية فى كل من المرحلتين الإعدادية والثانوية بالضرب بالعصا أو غيره من السلوكيات كالتعامل بالسب والقذف الذى جميعنا ضدهما بالمرصاد ....

انهض من جديد قف لحظة فـ أنت تقدر

هل تعلم ياعزيزى ان حياتك المليئه بكل تلك الهموم جائز جداً ان تكون في افضل وافضل ولكن تريد منك فقط الوقوف لـ لحظه! هل يستدعي الامر كل ذلك الوقت فـ الحزن هل يستحق ان تدع كل شئ في حياتك لأجل حزنك وتترك طريق سعادتك حتي وإن كٌنتَ تراهٌ بعيداً؟

صيحة موت

عندما تتحوّل الحرب إلى مائدةِ طعامٍ كبيرة، يجتمعُ حولها تجّار المصالحِ والمنتفعون؛ يتبادلون أطراف البشر، يتناولون أرزاق النّاس ويحتسون دماء الأبرياء.

الكتابة… فسحة للراحة

إذا كنت من هواة الكتابة، مبتدئا مثلي، فإنه من الطبيعي والعادي أن تنهال على رأسك أكوام الأسئلة المتساقطة من كل حدب وصوب، أن يطرح الجميع استفساراتهم واستفهاماتهم عليك.. كيف، متى ولماذا تكتب؟ ما مصادر إلهامك؟ كيف توحي إليك الحياة بهذا الزخم…

كان يناديني صغيرتي

أحببته كأنه "أبتي" تلك الكلمة التي دائما ما كان يخبرني أنه يحب سماعها مني تلك الكلمة التي كان جسده يقشعر عند سماعها تلك الكلمة التي كانت تعني له الكثير رغم انها مرات معدودات التي ذكرته بها...