الأَرْوَاحُ لَا يَنْقَطِعُ وِصْلُهَا

غادرتني فراشاتي الملونات لمدة لا أذكرها ليفسحن الطريق لملاكي الذهبي ، طل عليّ كريم بابتسامته لي وحدي لازلت أذكرها حتى الآن ،لم تختلف ابتسامته عن تلك التى رأيتها لأول مرة من خلال التصوير رباعي الأبعاد، والذي بفضل التكنولوجيا يسمح للآباء…